أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن طيران تحالف إعادة الأمل استهدف اليوم السبت كتيبة الدفاع الجوي في مطار صنعاء، وذلك بعد غارات مكثفة منذ مساء أمس على مقرات قياديين في جماعة الحوثي بـصعدة التي أعلنها التحالف منطقة عسكرية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان أن مقاتلات التحالف بقيادة السعودية شنت غارات على مطار صنعاء الخاضع لسيطرة الحوثيين، وأوضح الشهود أن الطيران استهدف المدرج بصاروخين، وذلك عقب استهدافه قاعدة عسكرية قريبة.

وكانت قيادة التحالف أعلنت تدمير مقرات لقياديين حوثيين في مديريات عدة بمحافظة صعدة (شمال اليمن) في غارات هي الأعنف منذ بدء العمليات. 

وقالت قيادة التحالف إنها استهدفت مقرات لزعيم جماعة "أنصار الله" الحوثية عبد الملك الحوثي في ضحيان وجبل التيس ومديرية مجز كانت تحوي مراكز اتصالات ومستودعات أسلحة وذخيرة، وكذلك مقر الناطق الرسمي لقيادة مسلحي الحوثي محمد عبد السلام بمديرية سحار، ومقر القيادي عبد الكريم الحوثي في مدينة ضحيان. 

ومن بين المقرات التي استهدفتها قوات التحالف مقران للقيادي أحمد ناصر المعران، وآخر للقيادي محمد حسن قبلي بمنطقة بني معاذ، وكذلك مقر القيادي الحوثي حميد الصماد الذي يحوي أسلحة وذخائر، ومقر عضو المكتب الثقافي للحوثيين صالح الصماد أبو فضل. 

كما أعلنت قيادة التحالف تدمير مقر مدير المكتب السياسي للحوثيين صالح هبرة، وكذلك مقر القيادي الحوثي أحمد صالح هندي بمنطقة مذاب.

وأظهرت صور خاصة حصلت الجزيرة عليها تدمير قوات التحالف مركز وبرج الاتصالات في صعدة، كان يستخدمه الحوثيون مقرا عسكريا.

video

منطقة عسكرية
يشار إلى أن قرار قيادة التحالف اعتبار صعدة كلها منطقة استهداف عسكري دخل حيز التنفيذ مساء الجمعة، حيث دعت المدنيين إلى الإسراع في مغادرة صعدة قبل غروب شمس الجمعة.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن الحوثيين حاولوا منع المدنيين من المغادرة وإجبارهم على العودة إلى منازلهم.

وقال المتحدث باسم عملية إعادة الأمل العميد أحمد عسيري إن قوات التحالف ستبدأ بعد انتهاء المهلة تنفيذ الرد المناسب على الحوثيين وقياداتهم.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد أعلن أن الهدنة الإنسانية في اليمن ستبدأ الثلاثاء المقبل الموافق 12 من الشهر الجاري ولمدة خمسة أيام. وأضاف أن على الحوثيين وحلفائهم الالتزام بهذه الهدنة.

المصدر : وكالات,الجزيرة