أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة الجمعة إصابة فتى فلسطيني بجروح "خطيرة" في الرأس برصاص الجيش الإسرائيلي شمال القطاع.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة إن الفتى البالغ من العمر 17 عاما أصيب بجروح بالغة الخطورة في الرأس جراء إصابته بطلق ناري من قبل الاحتلال شمال بيت لاهيا شمال القطاع.

وذكر شهود عيان لوكالة الأناضول أن الفتى اقترب من الحدود بين شمالي قطاع غزة وإسرائيل، فاستهدفته دورية إسرائيلية بشكل مباشر بالرصاص الحي، مما أدى إلى إصابته بعيار ناري في منطقة الرأس.

وأشار الشهود إلى أن طواقم الإسعاف نقلت الفتى المصاب وهو في حالة خطيرة للغاية إلى مستشفى "كمال عدوان" في بلدة بيت لاهيا لتلقي العلاج.

ويحظر جيش الاحتلال على الفلسطينيين في القطاع دخول المنطقة المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 300 متر، ويطلق عليها اسم "المنطقة العازلة"، ويطلق النار أو يعتقل كل من يوجد فيها.

وأبرم اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين وإسرائيل يوم 26 أغسطس/آب الماضي بوساطة مصرية، وذلك بعد عدوان إسرائيلي دام 51 يوما خلفت 2143 شهيدا فلسطينيا معظمهم من المدنيين.

ورغم الاتفاق، يقوم جيش الاحتلال باستهداف الأراضي الزراعية على الحدود مع قطاع غزة بشكل شبه يومي، وهو ما يعتبره الفلسطينيون "خرقاً واضحاً" لاتفاق الهدنة.

المصدر : وكالات