خرجت مظاهرات في العديد من مدن ومحافظات مصر رفضا للانقلاب وحكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية في أسبوع ثوري جديد تحت عنوان "الثورة أقوى".
 
ففي منطقة العامرية بالإسكندرية (شمال البلاد)، خرجت مظاهرات تندد بانتهاكات الأمن بحق المدنيين، وتؤكد استمرار الثورة حتى سقوط الانقلاب، رفع خلالها المتظاهرون شعار رابعة وصور بعض المعتقلين.
 
وفي محافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة)، خرجت مسيرات تطالب بمحاكمة السيسي، كما ندد المتظاهرون بأحداث العنف التي تشهدها شمال سيناء والتهجير القسري للسكان من هناك، وطالبوا بوقف تنفيذ أحكام الإعدام الصادرة على أكثر من ألف شخص من رافضي الانقلاب.

وفي محافظة المنوفية (شمال غرب القاهرة)، خرجت مظاهرات تندد بحكم العسكر وتطالب بإسقاطه ورحيل السيسي، كما طالبوا بمحاكمة قتلة المتظاهرين وتقديمهم لمحاكمات عاجلة، وكذلك الإفراج الفوري عن المعتقلين الذين تجاوز عددهم أربعين ألفا منذ الانقلاب.

وتشن السلطات المصرية حملة عنيفة على معارضي الانقلاب وجماعة الإخوان المسلمين منذ عزل محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز 2013 من قبل الجيش.

وترفض الجماعة عزل مرسي وتعتبره "انقلابا"، وتنظم مظاهرات شبه يومية للمطالبة بإعادته والإفراج عن المعتقلين الذين ألقي القبض عليهم منذ الانقلاب.

المصدر : الجزيرة