وصل ممثل الأمم المتحدة الخاص بشؤون النازحين تشالوكا بياني إلى بغداد اليوم الجمعة للاطلاع على أوضاعهم، لا سيما أن أعدادهم تجاوزت المليونين بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة من البلاد.

ونقلت وكالة الأناضول عن سلامة الخفاجي عضو المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق (منظمة حقوقية مرتبطة بالبرلمان)، أن زيارة بياني -التي تستغرق ثلاثة أيام- تهدف إلى تحديد الاحتياجات الضرورية للنازحين والمساعدة في إعادتهم إلى مناطقهم التي نزحوا منها بعد تحريرها من قبضة تنظيم الدولة.

وأضافت الخفاجي أن مفوضية حقوق الإنسان ستعقد اجتماعا مع الممثل الخاص يوم غد السبت لتسليمه كل التفاصيل الخاصة بالنازحين ومتطلباتهم ومعاناتهم.

وأشارت إلى أن المفوض الأممي سيتولى إعداد تقرير مفصل عن أوضاع النازحين في العراق لرفعه إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي بدوره سيشرف على إستراتيجية جديدة للتعامل مع ملفهم.

ووفقا للإحصائيات الرسمية للحكومة العراقية، فإن أكثر من 2.8 مليون شخص نزحوا من مناطقهم في محافظات ديالى (شرق) ونينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال) والأنبار (غرب)، عقب اجتياح تنظيم الدولة مناطق واسعة في العراق وسيطرته عليها في يونيو/حزيران الماضي. 

ويقول العراق إن حجم المساعدات الإغاثية التي قدمتها الأمم المتحدة عبر منظماتها إلى النازحين العراقيين لا ترقى إلى حجم المشكلة.

المصدر : وكالة الأناضول