قال مراسل الجزيرة في اليمن إن عشرة من مسلحي جماعة الحوثي وخمسة من أفراد المقاومة الشعبية قُتلوا في اشتباكات مدينة عتق بمحافظة شبوة (جنوب شرق)، بينما تشن المقاومة في شبوة هجوماً واسعا على المدينة، كما سقط قتلى وجرحى في معارك بمدينة عدن (جنوب) ومحافظة تعز(جنوب صنعاء).

وأكد مراسل الجزيرة مقتل عشرة حوثيين وخمسة من أفراد المقاومة الشعبية في أعنف اشتباكات تشهدها مدينة عتق مركز محافظة شبوة.

وشنت المقاومة الشعبية في شبوة هجوما واسعا من ثلاثة اتجاهات على مدينة عتق، وتقدمت باتجاه المدخل الشرقي بهدف استعادة المدينة من قبضة جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

من جهتها، أفادت مصادر محلية في عدن بسقوط قتلى وجرحى في الاشتباكات الدائرة بمناطق عدة، ولا سيما في التواهي ودار سعد، بين المقاومة الشعبية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع من جهة ثانية.

وفي الوقت نفسه، تعيش معظم مناطق مدينة عدن ظروفا صعبة جراء قصف الحوثيين على الأحياء السكنية فيها.

video

تعز وحضرموت
وفي محافظة تعز، توقفت محطة المخا البخارية عن العمل بشكل كامل لأول مرة منذ إنشائها عام 1987 بسبب نقص الوقود لتشغيلها، وهي تعد ثاني أكبر محطات الكهرباء في اليمن، وتزود نحو ثلث البلاد بالطاقة الكهربائية.

وكان مراسل الجزيرة أفاد في وقت سابق بأن خمسة من الحوثيين وقوات صالح قتلوا في مواجهات مع المقاومة الشعبية بمعسكر العروس في تعز.

وفي محافظة حضرموت (شرق)، تسلم المجلس الأهلي الحضرمي مطار الريان الدولي بمدينة المكلا، حيث قال رئيس المجلس عمر بن الشكل إن المطار يخضع الآن إداريا وأمنيا للمجلس، مضيفا أن المطار سيكون جاهزا للعمل الأحد القادم وسيستقبل المواطنين العالقين في مطارات العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات