أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أن القيادي في التنظيم نصر الآنسي قُتل في غارة لطائرة أميركية بدون طيار في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت اليمنية في أبريل/نيسان الماضي مع ابنه وستة مقاتلين آخرين.

ونقل مركز "سايت" الأميركي لمراقبة المواقع الإلكترونية الإسلامية عن تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية إن أبو المقداد الكندي (خالد باطرفي) هو الذي أعلن الخبر في شريط فيديو مدته 11 دقيقة بُث على تويتر.

وكان الآنسي قد ظهر في شريط فيديو في 14 يناير/كانون الثاني معلنا مسؤولية التنظيم عن الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة "ثأرا" للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي شريط آخر في ديسمبر/كانون الأول 2014 اتهم الآنسي الرئيس الأميركي باراك أوباما بالمسؤولية عن مقتل رهينتين أميركي وجنوب أفريقي أثناء عملية أميركية فاشلة عشية انتهاء مهلة حددتها القاعدة.

يُشار إلى أن الآنسي وُلد بمدينة تعز وسط اليمن في أكتوبر/تشرين الأول 1975 وشارك في القتال في البوسنة في 1995 قبل أن يعود إلى اليمن. ثم توجه إلى كشمير وأفغانستان. والتقى زعيم القاعدة أسامة بن لادن الذي كلفه بالقضايا الإدارية قبل أن يشارك في معسكرات تدريب. وسجن في اليمن ستة أشهر قبل أن ينضم إلى القاعدة في 2011.

وكان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قد أعلن في بيان يوم 14 أبريل/نيسان الماضي عن مقتل أحد قادته ويدعى إبراهيم الربيش (سعودي الجنسية) مع عدد من زملائه في اليمن بغارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار بغرب المكلا.

المصدر : الفرنسية