نفت الخطوط الجوية السعودية ما تناقلته وسائل إعلام ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي من أن طائرة تابعة للخطوط السعودية هبطت في مطار بن غوريون في تل أبيب، دون أن تذكره بالاسم.

وقالت الخطوط السعودية على حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، "لا صحة لهبوط أي من طائرات الخطوط السعودية في المطار المذكور في التغريدات المتداولة".

وأشارت إلى أنها تعكف على التثبت مما إذا كانت إحدى الشركات المرتبطة بعقود إيجار مع الخطوط السعودية قد خالفت الاتفاقيات، مؤكدة أن عقود الطائرات المستأجرة تمنعها من الهبوط أو العبور في الدول التي لا تربطها علاقات مع المملكة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية من بينها جيروزالم بوست أفادت أمس الأربعاء بأن طائرة ركاب سعودية هبطت الثلاثاء في مطار بن غوريون.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين أن الطائرة السعودية وهي من نوع "إيرباص 330-300" حطت في المطار قادمة من بروكسل وعلى متنها طاقم الطائرة فقط، حيث وصلت من أجل أعمال صيانة تتخصص فيها الصناعات الجوية الإسرائيلية "بيدك"، وتقوم بأعمال الصيانة للطائرات من نوع "إيرباص".

وأوضحت جيروزالم بوست أن الطائرة تابعة لشركة أوروبية ومستأجرة من الخطوط السعودية، وأنها هبطت في المطار الإسرائيلي وفقا لطلب الشركة الأوروبية.

يذكر أن السعودية لا تعترف أصلا بإسرائيل، ولا يوجد أي علاقات تربطها معها.

المصدر : وكالة الأناضول