قال وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر الخميس إن الجيش الأميركي بدأ تدريب عدد من أفراد المعارضة السورية المسلحة من أجل مقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، فيما أكدت الحكومة الأردنية شروعها منذ أيام بتدريب عناصر من العشائر السورية.

وأكد كارتر في مؤتمر صحفي بواشنطن أن مجموعة من المقاتلين تتكون من تسعين فردا بدأت التدريب فعلا، وأن مجموعة أخرى بحجم سرية ستبدأ تدريباتها قريبا.

وفي عمان قال المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني إن برنامجا تقوده الولايات المتحدة لتدريب مقاتلين سوريين وتجهيزهم لمحاربة تنظيم الدولة بدأ في الأردن قبل عدة أيام، مشيرا إلى أن بلاده تشارك في البرنامج.

وأكد المومني في تصريح للجزيرة نت أن بلاده "بدأت منذ أيام في تدريب أبناء الشعب السوري والعشائر السورية بالتعاون والتنسيق مع دول التحالف، لمواجهة التنظيمات الإرهابية وتنظيم الدولة".

وأشار إلى أن "جهود الأردن تأتي بالتكامل والتنسيق مع جهود الدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب من دول عربية شقيقة وأخرى صديقة".

وكانت مصادر أميركية قد أكدت أن الجيش الأميركي بدأ تدريب مقاتلين سوريين لقتال مسلحي تنظيم الدولة، وأضافت المصادر أن البرنامج بدأ في الأردن، وسينفذ قريبا في تركيا أيضا.

وفي فبراير/شباط الماضي وقعت تركيا والولايات المتحدة بأنقرة على اتفاق لتدريب وتجهيز معارضين سوريين معتدلين على الأراضي التركية، وقالت وزارة الدفاع الأميركية آنذاك إنها حددت 1200 مقاتل من المعارضة السورية يمكن أن يخضعوا للتدريب.

المصدر : الجزيرة,رويترز