أعلنت فصائل تابعة للمعارضة السورية في ريف حمص (وسط البلاد) اندماجها بشكل كامل وتشكيل ما سمته "جيش التوحيد". ووفق مصادر المعارضة فالتنظيم العسكري الجديد يبلغ قوامه نحو خمسة آلاف مقاتل.

وينتشر أفراد التنظيم الجديد في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في ريف حمص.

والفصائل المسلحة التي يتشكل منها التنظيم هي "ألوية الإيمان بالله" وهي الأكبر في ريف حمص، و"لواء أسود الإسلام"، و"حركة أحرار الشام "، و"ألوية شهداء بدر"، و"تجمع سيوف الحق"، وعدة كتائب أخرى.

وقال ناشطون إنّ التشكيل شارك مع غرفة عمليات "نصرة المستضعفين" في السيطرة على قرية حوش الزبالة، وحاجز زكبو، وحاجز الديك، وحاجز القرميد غرب مدينة تلبيسة بريف حمص، وذلك ضمن معركة "وكان حقا علينا نصر المؤمنين".

وكانت الفصائل قد بدأت فجر أمس الثلاثاء بعملية عسكرية في الريف الشمالي، أسفرت عن سيطرتها على عدة نقاط بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام قتل وجرح خلالها عدد من الطرفين.

المصدر : الجزيرة