تواصلت المعارك الضارية الدائرة بين المقاومة الشعبية من جهة وجماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى في عدن جنوبي اليمن ومناطق شبوة وأبين وتعز. كما شنت قوات التحالف بقيادة السعودية غارات على محافظة صعدة شمال البلاد.
 
فقد ذكر مراسل الجزيرة أن مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية والحوثيين اندلعت بعد منتصف الليلة الماضية بعدة أحياء بالمعلا في عدن.
 
كما قصف طيران التحالف فجر اليوم الأربعاء مواقع للحوثيين وقوات موالية لصالح بالمدينة بينها تجمعات للحوثيين بقاعدة العند الجوية ومطار عدن، فيما قامت قوات التحالف بعمليات إنزال جوي لشحنات أدوية بالمدينة.
 
وفي ساحل التواهي بعدن، قصفت بارجة حربية يمنية ترافقها زوارق حربية أخرى، مواقع تتمركز فيها مليشيا الحوثي.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إنه تم تخريج دفعة جديدة من المتطوعين للقتال في صفوف المقاومة بمنطقة يافع بمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وأوضحت المصادر أن الدفعة الجديدة تضم ثلاث سرايا من المتطوعين، وأن المتطوعين تلقوا تدريبا خلال أسبوعين على كيفية استخدام السلاح الخفيف والمتوسط والأعمال القتالية، وأضافت أنه سيتم توزيع أفراد الدفعة على جبهات القتال بمحافظات عدن ولحج والضالع.

video

غارات بصعدة
وأفاد مراسل الجزيرة نت بسقوط ‏قتلى وجرحى من الحوثيين بتفجير دوريتهم في أحد شوارع مدينة الحديدة غربي اليمن.

كما نفذ طيران التحالف مساء الثلاثاء سلسلة غارات على تجمعات لمسلحي الحوثي بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

وقال سكان محليون لوكالة الأناضول إن غارات طيران التحالف استهدفت تجمعات للحوثيين بالمركز الثقافي ومدرسة "التوحيد" للبنات وقسم شرطة "22 مايو" وسط مدينة صعدة عاصمة المحافظة.

وأشاروا إلى وجود مسلحين حوثيين يتمركزون منذ أشهر بهذه الأماكن، دون أن يتسنى معرفة الخسائر في صفوفهم.

جنود ومسلحون من المقاومة الشعبية بموقع الستين العسكري بتعز (الجزيرة)

وكان مراسل الجزيرة قد أفاد في وقت سابق بأن 12 حوثيا قتلوا بشبوة في كمين نفذته المقاومة بمنطقة النصيرة، كما قُتل وجرح 15 آخرون بينهم عناصر من قوات الرئيس المخلوع في كمين بالسوداء في مدينة الضالع.

وفي أبين قال شهود عيان إن نحو عشرين جثة لمقاتلين من مليشيا الحوثي وقوات موالية لصالح ملقاة في شوارع مدينة "لودر"، يأتي هذا بعد معارك بين المقاومة الشعبية من جهة ومليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع من جهة أخرى. وحسب أهالي المدينة تفر مليشيا الحوثي وتترك قتلاها وجرحاها بالشوارع.

وفي تعز تواصلت الاشتباكات بمختلف الجبهات بين المقاومة الشعبية من جهة والحوثيين والقوات الموالية لصالح من جهة أخرى. وتركزت الاشتباكات بمناطق حوض الأشراف والشماسي والثورة والستين وكلابة.

وفي منطقة الزنقل بشارع الأربعين شنت المقاومة هجوما على مواقع للحوثيين، مما أسفر عن مقتل وجرح عشرة من الحوثيين وقوات صالح.

وأظهرت صور حجم الدمار في منطقتي الشماسي وحوض الأشراف بتعز. وحسب المقاومة الشعبية، تعرضت المنطقتان لقصف عشوائي عنيف بقذائف الدبابات والهاون من قبل مليشيا الحوثي.

من ناحية أخرى شهدت مدينة المكلا بحضرموت مهرجانا خطابيا لإشهار اتحاد قبائل نوّح وسيبان كبرى قبائل ساحل حضرموت بساحة العروض، وضم المهرجان حشدا كبيرا من أبناء القبيلتين ومشايخ القبائل وأعضاء المجلس الأهلي الحضرمي وجمعا غفيرا من الناس.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة