حصلت الجزيرة على صور تظهر هروب العشرات من عناصر قوات النظام السوري من حاجزي "تل بثينة" و"بيوت عبد الحميد" بمحيط مدينة أريحا في ريف إدلب شمالي سوريا.

وجاء ذلك إثر هجوم شنته فصائل "جيش الفتح" التابعة للمعارضة المسلحة على الحاجزين، حيث تظهر التسجيلات المصورة قصفا شنه مقاتلو المعارضة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة قبل أن يتقدموا ويسيطروا على المكان، متوعدين النظام بالسيطرة على مدينة أريحا المجاورة.

كما تصدت قوات المعارضة لرتل تابع لقوات النظام مكون من عدة آليات وسيارات؛ ما أسفر عن مقتل عدد من أفراده وسيطرة المعارضة على أسلحة وذخيرة وتدميرها لدبابتين خلال المعارك.

ُيُذكر أن قوات المعارضة سيطرت قبل عشرة أيام على مدينة جسر الشغور، وهي تسعى الآن إلى السيطرة على أريحا آخر المدن التي يسيطر عليها النظام بمحافظة إدلب المحاذية للحدود مع تركيا.

المصدر : الجزيرة