قال مراسل الجزيرة في مدينة شبوة جنوب اليمن إن 12 عنصرا من مسلحي جماعة الحوثي قتلوا في كمين نفذته المقاومة في منطقة النصيرة، كما قتل وجرح 15 آخرون بعضهم تابعون لقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في كمين بالسوداء في الضالع (جنوب).

وفي أبين (جنوب) قال شهود عيان إن نحو عشرين جثة لمقاتلين من مليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع صالح ملقاة في شوارع مدينة "لودر". وحسب أهالي المدينة فإن مليشيا الحوثي يفرون ويتركون قتلاهم وجرحاهم ملقاة في الشوارع.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة بأن اشتباكات عنيفة تدور في أحد أحياء مدينة عدن (جنوب) إثر هجوم شنه الحوثيون وحلفاؤهم قتل فيه مدنيون. وتواصلت المواجهات في تعز وفي مدن يمنية أخرى مخلفة مزيدا من الضحايا.

وقالت إعلامية يمنية وشهود إن قوات موالية لجماعة الحوثي والرئيس المخلوع صالح سيطرت إثر التفاف من البحر على أجزاء من مديرية "التواهي" المطلة على خليج عدن، وتحدثت عن تراجع للمقاومة الشعبية المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي، وتواجه القوات المهاجمة مقاومة شرسة من شبان المنطقة.

وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن القصف من قبل الحوثيين وقوات صالح -المتفوقة على المقاومة الشعبية تجهيزا وتدريبا- تسبب في موجة نزوح واسعة للسكان بواسطة القوارب نحو مدينة البريقة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن شاهدة عيان أن قذيفة أدت إلى مقتل زوجها في التواهي، وقالت إن ستة قتلوا بقذيفة أخرى أثناء محاولتهم سحب القتيل من الشارع. وتعد مدينة التواهي من أهم مدن محافظة عدن، حيث تقع فيها المنطقة العسكرية الرابعة، ومقر المخابرات، والقصر الرئاسي، وقوات خفر السواحل.

وأحرز الحوثيون وحلفاؤهم تقدما في منطقة التواهي رغم تعرضهم أمس لغارات عنيفة من غارات طيران التحالف، استهدفت مواقع لهم، خاصة داخل مطار عدن الدولي الذي يقع في الجانب الشرقي من المدينة (شمالي التواهي). يشار إلى أن القوات المتمردة على هادي تسيطر على أجزاء مهمة بعدن، ولا تزال تلقى الدعم عبر طرق إمداد من محافظات قريبة مثل لحج.

وفي عدن أيضا، قال مراسل الجزيرة إن منطقة القلوعة شهدت اشتباكات عنيفة بين الحوثيين وأفراد المقاومة الشعبية.

مصاب في اشتباكات بمدينة تعز أثناء نقله إلى المستشفى على دراجة نارية (أسوشيتد برس)

معارك أخرى
وفي مدينة تعز (شمال غرب عدن)، وهي بوابة للمحافظات الجنوبية، تواصلت الاشتباكات في مختلف الجبهات بين المقاومة الشعبية من جهة والحوثيين والقوات الموالية لصالح من جهة أخرى.

وتركزت الاشتباكات في حوض الأشراف والشماسي والثورة والستين. وفي منطقة الزنقل بشارع الأربعين، شنت المقاومة هجوما على مواقع للحوثيين، مما أسفر عن مقتل وجرح عشرة من الحوثيين وقوات صالح وإصابة عدد من أفراد المقاومة الشعبية.

وفي مأرب (شرقي صنعاء) قتل ثلاثة من جماعة الحوثي وأسر آخران باشتباكات مع مسلحين من المقاومة الشعبية في "جبل صلب" قرب مفرق الجوف بالمحافظة. وأفاد شهود بأن المقاومة سيطرت على خمسة مواقع مهمة للحوثيين وحلفائهم بالمنطقة.

وكان 14 من مسلحي الحوثيين وقوات صالح وأربعة من المقاومة الشعبية قتلوا أمس في مواجهات بمأرب الغنية بالنفط. وفي مديرية "شرس" بمحافظة حجة (غرب اليمن)، أطلق مسلحو الحوثي النار على متظاهرين كانوا يطالبون بالإفراج عن معتقلين لدى الجماعة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بمقتل أربعة حوثيين وجرح آخرين في هجوم للمقاومة الشعبية على نقطة تفتيش في مدينة "شفر" بمحافظة الحديدة (غرب اليمن) أيضا.

المصدر : الجزيرة + وكالات