قال قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري، الاثنين، إن اليمن اليوم يمثل "أحدث إنجازات الثورة الإسلامية خارج الحدود الإيرانية" معتبرا أن ما وصفه بـ"صمود ومقاومة اليمنيين ضد الاستكبار وأنظمة التسلط والقهر جاء متأثرا بنموذج الثورة الإسلامية الإيرانية".

ويرى جعفري أن من أسماهم أعداء الثورة الإسلامية يبذلون جهودا استثنائية لإخماد هذا التحرك الثوري في اليمن، ولكنه أضاف أنهم لن يفلحوا في ذلك. 

وفي كلمة له خلال حفل تكريم المدربين النموذجيين في المجال العقائدي والسياسي للحرس الثوري، أكد جعفري أن الأمن اليوم مستتب بمستوى مقبول، مشيرا إلى أن إيران تجاوزت التهديدات العسكرية والأمنية، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية فارس.

ووفق قائد الحرس الثوري، فإن ميزة الثورة الاسلامية تتمثل في مناهضة الاستكبار، وأكد أن هذا الأمر أدى لتقدم ونمو الأهداف السامية للثورة الإسلامية خارج الحدود، وتابع "مهما حاول الأعداء الإقليميون والدوليون للثورة الاسلامية الوقوف أمام حركة الصمود والمقاومة هذه فإنهم لا يستطيعون".

المصدر : الجزيرة + وكالات