قالت مصادر للجزيرة إن شخصا على الأقل قتل وجرح آخرون جراء انفجارين وقعا قرب هيئة الإمداد والتموين في حي ركن الدين بالعاصمة السورية دمشق، وقال ناشطون إن الانفجارين تلاهما استنفار لعناصر حاجز شمدين وتوافد سيارات الإسعاف والإطفاء.

وأشارت المصادر إلى أن قوات النظام أغلقت الطرق المؤدية إلى ركن الدين عقب الانفجارين، حيث سمع دوي رصاص واشتباكات وتصاعد دخان.

وقالت مصادر مقربة من النظام إن مسلحين تسللوا إلى المنطقة عبر البساتين، في حين أشارت مصادر معارِضة إلى أن التفجيرين ربما استهدفا موكبَ اللواء محمد عيد مدير هيئة الإمداد والتموين.

وأفاد ناشطون أن محمد عيد قد تم إسعافه في مشفى "تشرين"، مشيرين إلى أن التفجيرين تم تنفيذهما بعبوات ناسفة فخخت بها دراجاتٌ نارية.

من جهته قال مصدر في الجيش السوري إن مهاجما انتحاريا فجر نفسه في حي بوسط العاصمة دمشق به مجمعات أمنية رئيسية. وأبلغ المصدر التلفزيون الرسمي أن قوات الأمن قتلت كل أعضاء "جماعة إرهابية" في حي ركن الدين المزدحم خلال مطاردة بعد أن فجر انتحاري نفسه.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية