قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن السعودية بصدد التشاور مع أعضاء التحالف الذي تقوده لدعم الشرعية في اليمن للنظر في إمكان وقف الغارات الجوية في أماكن محددة لتسهيل جهود الإغاثة.

وقال الجبير في بيان إن التحالف يبحث إيجاد مناطق محددة داخل اليمن لإيصال المساعدات الإنسانية، يتم فيها وقف العمليات الجوية كافة وفي أوقات محددة.

وحذّر الوزير السعودي الحوثيين من "استغلال وقف العمليات الجوية في هذه المناطق، أو منع وصول المساعدات إليها، أو محاولة استغلالها لتحقيق مآربها".

وأكد أن التحالف سيتعامل مع أي انتهاكات باستئناف القصف الجوي لأي تحركات عدوانية تعيق هذه الجهود الإنسانية، وفق البيان.

وأضاف الوزير أن السعودية تعتزم إنشاء مركز موحد على أراضيها يعنى بعمليات تنسيق الجهود الإنسانية بين الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية المعنية والدول الراغبة في تقديم المساعدات للشعب اليمني.

وكانت الاشتباكات بين المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة ومسلحي الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة ثانية، فاقمت الأوضاع الإنسانية في البلاد، وأدت إلى نزوح الآلاف.

يشار إلى أن التحالف بدأ في 26 مارس/آذار الماضي غاراته الجوية في اليمن ضمن عملية "عاصفة الحزم" قبل أن تتحول إلى عملية "إعادة الأمل"، وذلك دعما للشرعية في اليمن، حيث سيطر الحوثيون على مفاصل الدولة منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات