تعرّض صباح اليوم خط أنابيب الغاز الطبيعي المصري المتجه إلى إسرائيل للتفجير غرب مدينة العريش في شمال سيناء على أيدي مسلحين مجهولين.

وقال شهود عيان من أهالي المنطقة إن مسلحين ملثمين قاموا بتفجير الخط في منطقة السبيل (عشرين كيلومترا غرب العريش)، في حين ذكرت مصادر محلية أخرى أن الخط فُجر عن بعد بعبوة ناسفة وضعت أسفل الأنابيب.

وذكر مصدر أمني أن العمل جار للسيطرة على الحريق بعد إغلاق المحابس قبل وبعد المنطقة التي وقع فيها التفجير.

وهذه هي المرة الـ29 التي يُفجَّر فيها هذا الخط منذ إبرام اتفاق في 2005 يقضي بتصدير 1.7 مليار متر مكعب سنويا من الغاز المصري لإسرائيل لمدة عشرين عاما.

لكن الاتفاق انهار عام 2012، إثر هجمات متكررة على الخط في شبه جزيرة سيناء، ليتوقف العمل به منذ ذلك الحين، وتقاضي شركة غاز شرق المتوسط الحكومة المصرية للحصول على تعويضات.

المصدر : الجزيرة,الألمانية