مصر تهدم مقر الحزب الوطني المنحل
آخر تحديث: 2015/5/31 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/31 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/13 هـ

مصر تهدم مقر الحزب الوطني المنحل

مقر الحزب الوطني ظل مهجورا منذ إحراقه إبان ثورة 25 يناير (غيتي/الفرنسية)
مقر الحزب الوطني ظل مهجورا منذ إحراقه إبان ثورة 25 يناير (غيتي/الفرنسية)

بدأت السلطات المصرية اليوم هدم مقر الحزب الوطني الديمقراطي المنحل -حزب الرئيس المخلوع حسني مبارك- والذي تم إحراقه إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وكان متظاهرون غاضبون يطالبون برحيل مبارك من السلطة اقتحموا مقر الحزب الوطني الذي يقع في قلب القاهرة على بعد خطوات من ميدان التحرير مركز ثورة يناير، وأشعلوا النار فيه لأنه كان يرمز بالنسبة لهم إلى فساد السلطة وأجهزتها الأمنية.

وظل المبنى المكون من أربعة طوابق والمطل على النيل مهجورا، وبقيت واجهاته سوداء من آثار الحريق الذي شب فيه، إلى أن بدأ عمال صباح اليوم هدمه بالجرافات.

وبدأ هدم المقر تنفيذا لقرار اتخذته الحكومة المصرية في أبريل/نيسان الماضي، يقضي أيضا بهدم مبنى مجاور من 14 طابقا كان يضم مقرات لعدد من المنظمات الحكومية. وقال أحد العمال في الموقع إن عمليات الهدم قد تستغرق ثلاثة أشهر.

وكان الحزب الوطني -الذي أسسه الرئيس الراحل أنور السادات في 1978- يتمتع بأغلبية كبيرة في البرلمان أثناء حكم مبارك، مستفيدا من انتخابات شابتها عمليات تزوير.

وتم حل الحزب بقرار قضائي بعد إسقاط مبارك عام 2011، وقضت محكمة مصرية في يوليو/تموز الماضي بإلغاء قرار كان يمنع كوادر هذا الحزب من الترشح مجددا في الانتخابات التشريعية. وكان رئيس الوزراء الحالي إبراهيم محلب أحد كوادر الحزب الوطني.

ومنذ الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي في يوليو/تموز 2013 تواجه السلطات المصرية اتهامات بأنها أقامت نظاما أكثر قمعا من نظام مبارك.

المصدر : وكالات

التعليقات