إدانات دولية لمجزرتي حلب والنظام يكثف غاراته
آخر تحديث: 2015/5/31 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/31 الساعة 23:45 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/13 هـ

إدانات دولية لمجزرتي حلب والنظام يكثف غاراته

قوات الدفاع المدني استخرجت اليوم الأحد جثثا لقتلى مجزرة حلب أمس السبت (الأناضول)
قوات الدفاع المدني استخرجت اليوم الأحد جثثا لقتلى مجزرة حلب أمس السبت (الأناضول)

أدانت أطراف دولية القصف الجوي العشوائي الذي ينفذه النظام السوري بالبراميل المتفجرة لا سيما في حلب وريفها، حيث ارتكب مجزرتين ارتفع عدد ضحاياهما إلى أكثر من 85، بينما واصل غاراته الأحد في عدة مناطق سقط بها قتلى من المدنيين.

وقال مسؤولون في الدفاع المدني في حلب، إن حصيلة قتلى هجوم قوات النظام السوري بالبراميل المتفجرة على حي الفردوس الواقع تحت سيطرة المعارضة ارتفع الأحد إلى ثلاثين شخصا تم استخراج جثثهم خلال عمليات البحث والإنقاذ تحت الأنقاض.

وكانت مروحيات النظام السوري قد ألقت أمس السبت براميل متفجرة في مدينة حلب ومدينة الباب، مما أسفر عن مقتل 25 شخصا في حي الشعار و59 آخرين في مدينة الباب بالريف الشرقي، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري.

ودان موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الغارات قائلا إن هذا القصف الجوي "يستحق أشد الإدانة الدولية، وإنه من غير المقبول بتاتا أن تهاجم القوات الجوية السورية أراضيها بشكل عشوائي، وتقتل مواطنيها"، مشددا على "وجوب وقف البراميل المتفجرة".

من جهته، قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند "هالني الاعتداء العنيف الأخير الذي قام به نظام الأسد"، داعيا إلى ما سماها "عملية انتقالية سياسية لا يكون فيها للأسد دور في مستقبل سوريا".

متطوعون وأفراد من الدفاع المدني يبحثون عن قتلى بين الأنقاض في حي الفروس بحلب (الأناضول)

غارات متواصلة
ورغم الإدانات تواصلت الغارات الجوية الأحد على مناطق عدة، بينها مدينة الباب في حلب، حيث قتل ثلاثة أشخاص، ولم يتبين حجم الخسائر في المناطق الأخرى بعد، كما ألقى الطيران المروحي برميلا متفجرا عند الأطراف الشمالية لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الطيران الحربي للنظام استهدف أيضا أكثر من 16 منطقة في ريف إدلب بالصواريخ، بينها مناطق جبل الأربعين وسرمين وأريحا وجسر الشغور.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" خبر مقتل ثمانية أشخاص وإصابة عدد آخر بجروح جراء قذائف صاروخية أطلقها "إرهابيون" على حي الأعظمية في حلب الأحد.

وفي دمشق وريفها، قالت مراسلة الجزيرة إن قصفا لطائرات النظام استهدف منطقة مرج السلطان بريف دمشق أسفر عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة آخرين، وأضافت أن القصف تسبب أيضا بدمار كبير في الأبنية، كما شنت طائرات النظام عدة غارات على مدينة دوما في الغوطة الشرقية وتسببت بأضرار مادية.

كما أفاد المرصد السوري عن قصف قوات النظام مناطق في محيط مزارع خان الشيخ وبغوطة دمشق الغربية، واشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة في محيط تل كردي بالقرب من مدينة دوما بالغوطة الشرقية، مع سقوط قتلى من الطرفين.

وفي حمص، ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في بلدة الزعفرانة بريف حمص الشمالي كما تم قصف بلدة الغنطو، وتركز القصف أيضا في محيط حقل الشعار بريف حمص الشرقي.

من جهة أخرى، أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية -في بيان على موقعها على الإنترنت- أن مقاتليها سيطروا على قرية الحرية غرب تل أبيض بمحافظة الرقة، بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، كما سيطرت على قرية العدوانية، بالتعاون مع مقاتلي المعارضة المسلحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات