قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة بمد أجل الحكم في الدعوى المطالبة باعتبار دولتي قطر وتركيا داعمتين للإرهاب، إلى يوم 27 يوليو/تموز المقبل.

وتتهم الدعوى دولة قطر بما تسميها المسؤولية عن مقتل عشرات من قوات الجيش المصري في سيناء، ودعم معارضي الانقلاب في مصر.

كما تتهم تركيا بأنها حاضنة للإرهاب من خلال بث عدد من القنوات التي تحرض على مؤسسات الدولة وتنفيذ أعمال تخريبية، على حد وصف الدعوى.
 
يذكر أن محكمة الأمور المستعجلة -أو القضاء المستعجل وفق القانون المدني المصري- تفصل في المنازعات التي يُخشى عليها فواتُ الوقت فصلا مؤقتاً لا يمس أصل الحق، وإنما يقتصر على الحكم باتخاذ إجراء وقتي ملزم للطرفين بقصد المحافظة على الأوضاع القائمة، أو احترام الحقوق الظاهرة، أو صيانة مصالح الطرفين المتنازعين.
 
وتتكون المحكمة من أكثر من دائرة، ويشرف على كل دائرة قاض واحد فقط.
 
وتتهم منظمات حقوقية القضاء المستعجل بأنه "يتعدى" اختصاصاته في أغلب القضايا المنظورة أمامه، في حين تؤكد السلطات المصرية دائما على استقلال القضاء.  

المصدر : الجزيرة