أعلنت وزارة الخارجية التونسية أنه تم الإفراج عن جميع التونسيين الذين كانوا محتجزين في ليبيا لدى مسلحي "فجر ليبيا".

وقالت الوزارة في بيان اليوم السبت "تم الإفراج عن جميع التونسيين الذين أوقفوا مؤخرا في ليبيا، حيث تم اليوم السبت 30 مايو/أيار الإفراج عن الدفعة الأخيرة منهم" من دون الإدلاء بمعلومات عن عددهم.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية الطيب البكوش -في وقت سابق- أنه تم "إطلاق سراح ثلاثين تونسيا من بين المحتجزين في ليبيا"، بخلاف الدفعة التي أفرج عنها اليوم. وأكد أن الوزارة حريصة على إطلاق سراح جميع المحتجزين "في أقرب وقت دون قيد أو شرط".

وفي 18 مايو/أيار الجاري، أعلن مصدر رسمي بوزارة الخارجية التونسية -في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء التونسية الرسمية- أن مجموعة ليبية مسلحة احتجزت 170 تونسيا بطرابلس، وأن عملية الاحتجاز تمت على خلفية اعتقال السلطات التونسية لأحد الليبين (وليد القليب)، فيما قال وزير الخارجية في تصريحات إعلامية سابقة إنه "يصعب تحديد عدد الموقوفين".

وتعاني ليبيا -منذ الإطاحة بالعقيد الراحل معمر القذافي- أوضاعا أمنية وسياسية سيئة، حيث تتصارع على السلطة حكومتان هما الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنحل في طبرق شرقي البلاد، وحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني في طرابلس غربي ليبيا.

المصدر : وكالات