قتل 14 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 30 في تفجير سيارتين ملغمتين بحي الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد.

وقالت الشرطة إن الانفجارين وقعا قرب مطاعم ومقاه في شارع تجاري في وقت كان يكتظ بالمارة والمتسوقين.

وذكرت مصادر للجزيرة أن بين القتلى والجرحى أفرادا في الأمن العراقي. ورجحت المصادر ارتفاع عدد القتلى بسبب شدة الانفجار ووجود إصابات خطيرة بين الجرحى.

وتشهد بغداد تفجيرات شبه يومية، ويقول المسؤولون العراقيون إن جماعات مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية تقف وراء تلك الهجمات، وتبنى التنظيم بالفعل تفجيرات سابقة.

وكان تنظيم الدولة تبنى الجمعة سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة مساء الخميس في بغداد، أدت إلى مقتل 11 شخصا على الأقل.

وعادت التفجيرات إلى العاصمة بعد تراجع وتيرتها في الأشهر الماضية، وهو أمر حدا بالحكومة في فبراير/شباط الماضي إلى رفع حظر التجوال الليلي الذي فرض منذ أعوام في شوارع بغداد، عازية ذلك إلى تحسن الوضع الأمني.

المصدر : وكالات