عوض الرجوب-الخليل

يتوجه وفد يمثل منظمة التحرير الفلسطينية إلى دمشق اليوم الاثنين لإجراء اتصالات سياسية وميدانية في محاولة لإيجاد حل لأزمة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين قرب العاصمة السورية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة واصل أبو يوسف إن الوفد يوجد حاليا في العاصمة الأردنية عمان ومن المقرر أن ينطلق في وقت لاحق اليوم إلى سوريا.

وأضاف أن على جدول أعمال الوفد الذي يترأسه رئيس دائرة اللاجئين في المنظمة زكريا الآغا حماية المخيم والشعب الفلسطيني، وإجراء مزيد من الاتصالات السياسية مع مختلف الأطراف لحماية المخيم وتقديم إغاثة طبية وغذائية بالمخيم ومراكز الإيواء.

وأشار أبو يوسف إلى اتصالات متوقعة مع النظام السوري وأطراف أخرى، موضحا أن جبهة النصرة تسيطر على المناطق التي انسحب منها تنظيم الدولة الإسلامية جنوب دمشق، في حين تنتشر عدة تنظيمات في الجهة الشمالية، مع استمرار سيطرة التنظيم على بعض المناطق جنوبا.

وجدد المسوؤل الفلسطيني تمسك القيادة الفلسطينية بالبعد عن النزاع العسكري، وأنها مع تحييد المخيم وعدم الزج بالمخيمات في الصراع الدائر بسوريا.

وكانت دمشق طلبت الأسبوع الماضي تأجيل الزيارة التي كانت مقررة في الموعد نفسه من الأسبوع الماضي بسبب انشغالات داخلية، حسبما صرح به عضو اللجنة التنفيذية أحمد مجدلاني في وقت سابق.

وكان مخيم اليرموك يضم نحو 160 ألف فلسطيني قبل بدء الثورة الشعبية في سوريا عام 2011، إلا أن هذا العدد تقلص إلى حوالي 18 ألفا عقب اقتحامه من قبل تنظيم الدولة مطلع أبريل/نيسان الماضي، وفق الأمم المتحدة ومسؤولين سوريين، في حين يرجح أبو يوسف تراجع عددهم إلى 12 ألفا في الوقت الحالي.

المصدر : الجزيرة