تظاهر آلاف في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن، منددين بالأعمال "الوحشية" -بحسب وصفهم- التي ترتكبها مليشيات الحوثي والقوات التابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بحق المدنيين في عدن وغيرها من المحافظات.

كما شهدت العاصمة صنعاء وقفة احتجاجية من قبل ناشطات أمام القصر الجمهوري للمطالبة بالإفراج عن جميع المختطفين لدى الحوثيين.

وعبر المتظاهرون في المكلا عن إدانتهم لما سموه مشروع الحوثي، واعتبروه انقلابا على شرعية مؤسسات الدولة، وطالبوا بإخراج المليشيات المسلحة من مدن حضرموت ودعوا إلى توحيد الجهود لإعادة الاستقرار إلى المحافظة.

وفي العاصمة صنعاء، نظم ما يسمى بحركتي "كفى صوت نساء اليمن" و"دعوني أعيش" -بالتنسيق مع أهالي وأسر المختطفين- وقفة احتجاجية أمام القصر الجمهوري، وذلك للمطالبة بالإفراج عن جميع المختطفين لدى مليشيات الحوثي وصالح.

ودعت المحتجات كافة القوى الوطنية والمنظمات الحقوقية للعمل على الإفراج عن ذويهم، محملين مليشيات الحوثي وصالح المسؤولية الكاملة عن أوضاعهم الصحية.

هذا ورفع أهالي وأسر المعتقلين صورا ولافتات تطالب بوقف الأعمال الوحشية التي يقوم بها الحوثيون تجاه المدنيين، على حد وصفهم.

المصدر : الجزيرة