تواصل المقاومة الشعبية في عدن محاصرة مليشيا جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح داخل مطار المدينة. وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات التحالف أغارت وبشكل مكثف على مواقع للحوثيين في ميناء عدن.

ويشهد محيط المطار اشتباكات عنيفة بين الجانبين، في وقت أعلنت فيه المقاومة سيطرتها بشكل شبه كامل على المطار. وقال الصحفي ياسر حسن للجزيرة إن المقاومة تحكم حصارها للحوثيين بمواقع داخل مطار عدن بعد تمكنها من السيطرة عليه بصورة شبه كاملة، وأضاف أن الاشتباكات تزامنت مع قصف لطيران التحالف لتجمعات الحوثيين في المطار.

كما شهد عدد من المناطق في عدن اشتباكات بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي، وبالأخص في حي المعلا، حيث أعلنت المقاومة عن السيطرة على عدة مواقع للحوثيين داخل الحي.

وقد أفاد سكان في مديرية دار سعد والبساتين أن مسلحي الحوثي قصفوا مناطق سكنية في المديرية بعدما استطاع رجال المقاومة الشعبية صد هجوم لهم وإخراجهم من مواقعهم في تلك المنطقة.

وقال المتحدث باسم مجلس قيادة المقاومة في عدن علي الأحمدي للجزيرة إن قوات المقاومة الشعبية تمكنت من تفجير عدد من المدرعات التابعة لقوات الحوثيين التي تحاول الدخول إلى مديرية دار سعد، وقتل عدد من عناصرهم.

غارات بأبين
وقد شنت طائرات التحالف سلسلة غارات على عدد من المناطق في مديرية ودر بمحافظة أبين جنوب اليمن، وأشارت المصادر إلى أن الغارات تهدف إلى تعطيل أحد أهم طرق الإمداد العسكرية للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع الممتدة من منطقة ذمار وصنعاء إلى عدن عبر محافظة أبين.

وفي محافظة مأرب شرق اليمن، سيطر رجال القبائل على مرتفعات تباب بمديرية صرواح، وأفادت الأنباء أن هذه المرتفعات كانت تحت سيطرة الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع، وأن المواجهات التي وصفت بالأعنف بين الجانبين لا تزال مستمرة.

محافظة مأرب تشهد اشتباكات عنيفة بين رجال القبائل ومسلحي الحوثي (الجزيرة-أرشيف)

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر قبلية في المنطقة أن قتلى وجرحى سقطوا اليوم الأحد في مواجهات عنيفة بين رجال القبائل ومسلحي الحوثي في محافظة مأرب. 

وقالت المصادر إن المواجهات أدت لسقوط ثلاثة قتلى من رجال القبائل وإصابة آخرين بالإضافة لمقتل عدد كبير من مسلحي الحوثي لم يتم معرفة عددهم على الفور. 

من جهة أخرى، قالت مصادر محلية إن المقاومة الشعبية صدت هجوما للحوثيين في مدينة الضالع، مشيرة إلى أن قوة حوثية حاولت التقدم نحو معسكر 33 لكن المقاومة أجبرتها على التراجع.

وفي الحديدة غربي اليمن، قالت مصادر للجزيرة إن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين إثر استهداف المقاومة الشعبية لمسلحين تابعين للحوثي.

وأفادت مصادر أمنية عن انفجار عبوة ناسفة وضعت في برميل قمامة مقابل منزل العقيد محمود العميسي مدير إدارة مديرية الحالي بشارع جمال في مدينة الحديدة، وسط أنباء عن إصابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات