سقط عشرات القتلى من مسلحي جماعة الحوثي بينهم قياديون في غارات لطائرات التحالف على الحديدة ومأرب، بينما دارت معارك عنيفة في عدن تمكنت المقاومة الشعبية خلالها من السيطرة على عدة مواقع.

وأفاد مراسل الجزيرة نت بأن طيران التحالف الذي تقوده السعودية شن ثلاث غارات على المجمع الحكومي بمديرية بيت الفقيه في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وقصفت الطائرات أيضا المجمع الحكومي بمديرية الدريهمي في الحديدة، وهي أماكن اتخذها الحوثيون تجمعات لهم، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى.

وفي محافظة مأرب (شرق صنعاء)، أكدت مصادر للجزيرة مقتل أربعة من القياديين الحوثيين جراء غارات لطائرات التحالف استهدفت تجمعات ومنازل لهم جنوبي المحافظة.

كما أفادت المصادر بمقتل مجموعة أخرى من الحوثيين، أبرزهم القيادي أبو الفضل الكبسي في قصف للتحالف على معسكر كوفل بصرواح غربي مأرب.

معارك الجنوب
وتجدد القتال بشكل مكثف في عدن جنوبي اليمن, حيث تمكنت المقاومة الشعبية من السيطرة على مواقع للحوثيين وحلفائهم بالمدينة بدعم من طيران التحالف، بعد اشتباكات أوقعت ثلاثين منهم بين قتيل وجريح.

وقال الصحفي ياسر حسن من عدن للجزيرة إن المقاومة قطعت طريق إمداد رئيسيا للحوثيين في منطقة مدائن عدن، بعد معارك طاحنة سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين معظمهم من الحوثيين.

video

وأضاف حسن أن المقاومة سيطرت أيضا على جولة المصعبين (شرقي عدن) الواقعة على خطوط إمداد الحوثيين القادمة من جهة أبين إلى عدن.

وأشار إلى أن المقاومين نظموا أنفسهم وتقدموا في جبهة أخرى بمنطقة جعولة بعد انضمام مجموعة من العسكريين الذين أعلنوا ولاءهم للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مؤكدا أن القائد العسكري فضل حسن العمري بدأ بالإشراف على هذه الجبهة بالإضافة إلى مناطق أخرى.

وفي محافظة لحج (جنوب)، أفاد مراسل الجزيرة نت باندلاع اشتباكات بين المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي قرب قاعدة العند، أدت إلى مقتل عدد من الحوثيين وأسر آخرين.

من جهة أخرى، قتل مدنيان على الأقل في قصف مدفعي لمليشيا الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، استهدف عدة مناطق في محافظة الضالع (جنوب)، وأدى إلى احتراق وتضرر عشرات المنازل.

وتزامن القصف مع تجدد الاشتباكات بين المقاومة والقوات المناوئة للرئيس هادي بمدينة الضالع. وأكدت مصادر محلية وصول تعزيزات كبيرة للحوثيين إلى الضالع، بما فيها دبابات وآليات عسكرية.

وكانت المقاومة الشعبية قد أعلنت قبل يومين أنها سيطرت على مدينة الضالع، بيد أن المدينة وبلدات أخرى تقع في نطاق المحافظة ظلت في مرمى نيران الحوثيين.

وفي تعز (جنوب)، قتل أربعة من مسلحي الحوثي وأصيب ستة آخرون في هجوم استهدفهم قرب معسكر قوات الأمن الخاصة.

المصدر : الجزيرة