قتل وأصيب نحو ثلاثين مسلحا من جماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في معارك عنيفة مع المقاومة الشعبية بعدن (جنوب) حيث تتقدم المقاومة، كما قتل قيادي حوثي في معارك الضالع، وآخرون في اشتباكات تعز (جنوب)، فيما تواصل طائرات تحالف إعادة الأمل استهداف تجمعات الحوثيين.

وقالت مصادر للجزيرة إن المقاومة الشعبية في عدن سيطرت على طريق يربط عدة مناطق في المدينة ودمرت آليات للحوثيين، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وقوات صالح. 

في المقابل، قصف مسلحو الحوثي أحياء سكنية في منطقة المنصورة داخل المدينة بعد معارك عنيفة منذ أول أمس الأربعاء، حيث تراجع على إثرها المسلحون الحوثيون إلى أطراف محافظة لحج.

وأفادت مصادر محلية لوكالة الأناضول في وقت سابق بأن المقاومة الشعبية سيطرت على منطقة الجعولة شمال غربي عدن بعد معارك أسفرت عن مقتل ستة من المقاومة وعشرين من مسلحي الحوثي وقوات صالح.

من جانبه، أكد نايف البكري نائب محافظ عدن لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تم توفير أسلحة نوعية لمقاتلي المقاومة الشعبية.

وفي تطور آخر، أفادت مصادر للجزيرة بمقتل قيادي حوثي يدعى أبو إسلام وجميع مرافقيه في هجوم شنته المقاومة الشعبية بمنطقة طياب في محافظة البيضاء وسط اليمن. 

وأضافت المصادر أن أبو إسلام يعتبر القائد الفعلي لمسلحي الحوثي في البيضاء.

وفي تعز، اندلعت مواجهات عنيفة فجر اليوم الجمعة بعد أن اتخذ الحوثيون أهالي المنطقة دروعا بشرية لإحكام سيطرتهم على المدينة.

وكان مسلحو الحوثي وقوات الرئيس المخلوع قصفوا في وقت سابق مناطق سكنية بمدينة تعز، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين. كما أفاد مراسل الجزيرة بمقتل عدد من قياديي الحوثيين إثر استهداف المقاومة الشعبية مقرا لهم في حي المستشفى العسكري وسط مدينة تعز.

أما في محافظة مأرب شرقي البلاد فقد قتل 11 مسلحا حوثيا وجرح آخرون في مواجهات مع المقاومة الشعبية بمنطقة جدعان شمالي المحافظة.

video

غارات
وبالتنسيق مع المقاومة الشعبية، شنت طائرات تحالف إعادة الأمل غارات على تجمعات الحوثيين في مدينة دمت التابعة لمحافظة الضالع.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أن طيران التحالف استهدف بغارتين جويتين موقعين لتجمعات الحوثيين على أطراف المدينة، وأدى القصف إلى تدمير اثنين من الجسور التي تربط المدينة بالطريق العام.

ونفذت طائرات التحالف غارات مكثفة أمس الخميس في عدة مناطق بعدن استهدفت مركبات للحوثيين والموالين لهم ونقاط التفتيش، بالإضافة إلى قاعدة جوية تحت سيطرة الحوثيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات