أكدت وزارة العدل بحكومة الإنقاذ الوطني في ليبيا رفع دعاوى قضائية ضد اللواء المتقاعد خليفة حفتر والضالعين في شن غارة جوية على ناقلة نفط ليبية تسببت في نقص التزويد بالوقود وانقطاع للكهرباء في بعض المناطق.

وقالت وزارة العدل إنها ستباشر رفع دعاوى قضائية دولية ضد كل من حفتر والمتورطين في شن غارة جوية على ناقلة النفط اللليبية قبالة شواطئ مدينة سرت شرق طرابلس الأحد الماضي. وأكد وكيل وزارة العدل إبراهيم رمضان أن ضبط الفاعلين مسألة وقت.

واستهدفت الغارة التي نفذتها طائرة تابعة للقوات الموالية لحفتر ناقلة النفط "أنوار أفريقيا" عندما كانت تفرغ حمولتها بالمحطة البخارية لتوليد الكهرباء بمدينة سرت.

وتسببت الغارة في جرح ثلاثة من عمال الناقلة، وأدت لنقص الوقود بمحطة توليد الطاقة الكهربائية بمدينة سرت وانقطاع التيار الكهربائي في بعض المناطق بوسط ليبيا.

ونددت الشركة العامة للكهرباء في ليبيا بالغارة, وقالت إن الناقلة كانت قادمة من اليونان وعلى متنها أربعون ألف متر مكعب من الوقود لتزويد محطة الكهرباء.

وكان الطيران التابع لحفتر قد استهدف في وقت سابق من هذا الشهر سفينة شحن تركية قبالة الساحل الشرقي لليبيا، مما أدى إلى مقتل أحد أفراد طاقمها. كما قصف مطلع العام الحالي ناقلة كانت تنقل شحنة وقود لمدينة درنة (شرقي البلاد), وتسبب القصف في مقتل بحار يوناني.

المصدر : الجزيرة