انتقد مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري إجراء الجزيرة لقاءً مع أمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني ضمن برنامج "بلا حدود" أمس الأربعاء.

واعتبر الجعفري في كلمة ألقاها في مجلس الأمن الدولي هذا اللقاء ترويجا للجبهة التي وصفها بالإرهابية، وانتهاكا للقرارات الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب.

ورأى أن في مثل هذه المقابلة ترويجا لمزيد من الإرهاب والتهديدات لحكومة بلاده وشعبها.

وكانت الجزيرة قد بثت مقابلة مع الجولاني دعا فيها جميع القوى السياسية في لبنان إلى التكاتف مع جبهة النصرة لإسقاط نظام الأسد وحزب الله. وقال إن سقوط نظام الأسد سيعزل حزب الله وسيجعل إنهاءه مسألة وقت فقط، حسب تعبيره.

وقال أبو محمد الجولاني إن الجبهة لن تقاتل العلويين في سوريا إذا ألقوا سلاحهم وتبرؤوا من الأسد. وأضاف أن الجبهة لن تقاتل إلا من يرفع السلاح عليها، وأنها ستعفو عمن ألقى سلاحه، حتى وإن كان قاتلا في ما مضى.

وأوضح الجولاني أن المناطق التي سيطرت عليها الجبهة مؤخرا تكمن أهميتها الإستراتيجية والعسكرية في أنها تشكل خطوطا دفاعية أولى لمناطق الساحل، فضلا عن أنها مناطق سنية مجاورة للمناطق التي يقطنها العلويون.

وكشف أمير الجبهة عن تلقيه إرشادات من زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري "تؤكد أن مهمتنا هي إسقاط النظام وحلفائه مثل حزب الله، ثم التفاهم مع الشركاء لإقامة حكم إسلامي راشد"، مؤكدا "لن نستخدم الشام كقاعدة لاستهداف أميركا وأوروبا".

المصدر : الجزيرة