أعلنت وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود اليوم عن انتشال 470 جثة من مقابر جماعية تم العثور عليها على مشارف تكريت (كبرى مدن محافظة صلاح الدين بشمال البلاد)، حيث يتهم تنظيم الدولة الإسلامية بقتل العديد من الجنود النظاميين.

وخلال مؤتمر صحفي في بغداد، قالت الوزيرة إن المقابر وجدت بالقرب من قاعدة سبايكر الجوية العسكرية حيث اعتقل التنظيم قرابة 1700 مجند في الأيام الأولى لهجومه على شمال العراق في يونيو/حزيران 2014.

وكانت السلطات العراقية بدأت بعدما استعادت السيطرة على تكريت يوم 31 مارس/آذار الماضي بتفتيش المنطقة بحثا عن مقابر جماعية.

من جانبه قال كبير أطباء المشرحة الرئيسية في بغداد زياد علي عباس في المؤتمر الصحفي نفسه لقد تم انتشال الجثث من أربعة مواقع، إحدها كان الأكبر من الباقية وكان فيه 400 جثة.

وتتم معاينة الجثث بمساعدة خبراء أجانب من ضمنهم خبراء من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأوضحت السلطات العراقية أن اللوائح الأولى بأسماء القتلى سيتم الإعلان عنها الأسبوع المقبل. وتم التعرف عليها من خلال وثائق أو هواتف محمولة تم العثور عليها في المكان أو من خلال فحوصات الحمض النووي (دي أن أي).

المصدر : الفرنسية