اعتقلت السلطات المصرية أمس عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين علي محمد طه وهدان، حسبما أفادت مصادر بالجماعة لوكالة الأناضول.

وأوضحت المصادر إنه تم القبض على وهدان في مدينة السادس من أكتوبر (غربي القاهرة)، بينما أكد نجله أحمد وهدان في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنه تم "اعتقال والده"، دون مزيد من التفاصيل.

ووهدان هو أكاديمي مصري، عمل أستاذا أكاديميا بكلية الزراعة بجامعة قناة السويس (شرق)، وهو من مواليد 1961 بمحافظة الإسماعيلية (شرق البلاد)، وعضو بمكتب الإرشاد (أعلى هيئة تنفيذية بجماعة الإخوان) منذ عام 2012. 

واختفى وهدان منذ فض اعتصام ميدان رابعة العدوية في 14 أغسطس/آب 2013، حيث كان من أبرز وجوه منصة رابعة وقتها.

ورددت وسائل إعلام محلية منذ نحو عام أن وهدان هو المرشد العام الجديد لجماعة الإخوان، في ظل اعتقال المرشد العام للجماعة محمد بديع، غير أن مصادر بالجماعة -آنذاك- نفت ذلك، وقالت إن بديع ما زال مرشدا عاما للجماعة.

ومنذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي (أول رئيس مدني منتخب في مصر) في الثالث من يوليو/تموز 2013، تتهم السلطات المصرية قيادات جماعة الإخوان وأفرادها "بالتحريض على العنف والإرهاب"، قبل أن تصدر الحكومة قرارا في ديسمبر/كانون الأول 2013، باعتبار الجماعة "إرهابية".

وإزاء الانقلاب في مصر، أفتى أمس أكثر من 150 من العلماء والدعاة وأعضاء المنظمات الإسلامية وهيئات التدريس بالجامعات من مختلف أنحاء العالم الإسلامي بحرمة مساندة الانقلاب العسكري في مصر، ودعوا إلى كسره، وحذروا من تداعيات التمادي في إصدار أحكام الإعدام وتنفيذها ضد المعارضين، وأكدوا أن مرسي لا زال الرئيس الشرعي لمصر.

المصدر : وكالة الأناضول