في خطوة اعتُبرت ردا على أحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة مصرية مؤخرا بحق أسرى فلسطينيين، سُربت مؤخرا صور لقيادي بارز في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وهو يرفع شعار رابعة.

وتظهر الصورة المسربة من داخل سجون الاحتلال الأسير عبد الله البرغوثي وهو يرتدي قميصا أصفر وعليه علامة من أربعة أصابع، وهي إشارة انطلقت في تركيا تضامنا مع ضحايا اعتصام ميدان رابعة العدوية الذي فُض بشكل دموي أواسط أغسطس/آب الماضي.

وإضافة إلى علامة رابعة على قميصه، تظهر الصورة البرغوثي وهو يضع ذات العلامة بأصابعه على نسخة من القرآن الكريم.

وكانت محكمة مصرية قد قضت في الـ16 من مايو/أيار الجاري، إضافة إلى إعدام الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وأكثر من مائة قيادي في جماعة الإخوان المسلمين، بإعدام عدد من الفلسطينيين بينهم الشهيد والقائد في كتائب القسام رائد العطار والأسير حسن سلامة المعتقل في السجون الإسرائيلية منذ 19 عاما.

واعتقل البرغوثي  في التاسع من أغسطس/آب 2001، واتهم  بالوقوف وراء عمليات ثأر لاغتيال قيادات فلسطينية أدت إلى مقتل 66 إٍسرائيليا، وحكم عليه بالسجن المؤبد 67 مرة.

وكان سلامة وصف في رسالة مهربة من سجنه عقب إصدار قرار المحكمة المصرية بحقه بأنه (الحكم) "وسام مصري" على صدره،  لكنه أضاف أن الموت لا يخيفه ولا السجن وأن كتائب القسام أكبر من الأحكام التي صدرت بحق قادتها.

المصدر : الجزيرة