أفاد مراسل الجزيرة بأن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب عشرات بجروح إثر غارتين منفصلتين لطيران النظام في ريف حلب، كما قتلت قوات المعارضة المسلحة نحو عشرين جنديا تابعين لقوات النظام في حلب وإدلب.

وقال المراسل إن الغارتين استهدفتا السوق الرئيسي في بلدة تل الضمان بريف حلب الجنوبي، ومستشفى ميدانيا في ريف حلب الغربي.

وفي حي العامرية جنوبي مدينة حلب، قالت قوات المعارضة إنها قتلت 11 جنديا تابعين لقوات النظام إثر استهداف نقطة لهم بالمدفعية الثقيلة. كما أدى القصف أيضا إلى تدمير مقر النقطة العسكرية.

وفي ريف إدلب الغربي شمالي البلاد، قالت المعارضة المسلحة إن مقاتليها تمكنوا من قتل ستة من قوات النظام الفارين من مشفى جسر الشغور الوطني، وذلك إثر كمين نصب لهم في طريق هروبهم نحو مواقع قوات النظام.

وإلى الغرب، تحدثت سوريا مباشر من جانبها عن مقتل قيادي من جبهة النصرة وآخر من لواء شهداء اليرموك في اشتباكات بين الطرفين في بلدة صيدا الجولان في ريف القنيطرة.

وذكرت سوريا مباشر أن قتلى بصفوف قوات النظام سقطوا جراء استهداف كتائب المعارضة مبنى المخابرات الجوية في بلدة خان أرنبة بريف القنيطرة.

وفي جنوب البلاد، أعلنت قوات المعارضة السورية المسلحة سيطرتها على بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي بالكامل، وذلك إثر معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة