أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن المقاومة الشعبية سيطرت على معسكر اللواء 33 مدرع وسط مدينة الضالع جنوبي اليمن، كما صدت هجوما لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في تعز جنوبي البلاد أيضا.

وبالإضافة إلى استعادتها عددا من المواقع الأخرى التي كانت تحت سيطرة الحوثيين في الضالع بينها الخزان والقشاع والمظلوم والجرباء وبردان، استولت المقاومة على أسلحة ثقيلة بينها أكثر من عشرين دبابة.

وقال مراسل الجزيرة إن سبعة حوثيين قتلوا وأسر أربعة آخرون في هجوم للمقاومة على أحد المواقع بالضالع.

وأعلنت المقاومة استمرارها في تعقب المسلحين الحوثيين الفارين إلى المناطق المجاورة حتى بسط سيطرتها الكاملة على المحافظة. وجاء ذلك بعد هجمات واسعة للمقاومة واشتباكات عنيفة قتل فيها عشرات من مسلحي الحوثي وأنصارهم.
 
وبذلك تبسط المقاومة الشعبية سيطرتها على معظم مدينة الضالع ومحافظة الضالع بشكل عام، حيث لم يتبقَّ خارج سيطرتها سوى موقع السوداء وعدد من الجيوب الصغيرة.

تعز
في هذه الأثناء، أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة الشعبية سيطرت على جبل الزنوج بعد معارك مع الحوثيين في تعز جنوبي اليمن. كما صدت المقاومة هجوما للحوثيين والقوات الموالية لصالح من الجهات الأربع على جبل جَرّه الإستراتيجي، الواقع تحت نفوذ المقاومة.

وقال مراسل الجزيرة في تعز حمدي البكاري بعد متابعته لآخر التطورات، إن المقاومة صدت هجوما كبيرا للحوثيين وأنصارهم، مما أجبرهم على التراجع.
 
وأضاف أن الحوثيين وقوات صالح أطلقوا قرابة 300 قذيفة من الدبابات والمدفعية على مناطق سكنية تسيطر عليها المقاومة الشعبية في محاولة لاقتحامها والاستيلاء عليها، إلا أنها فشلت في تحقيق أي تقدم.

دبابة مدمرة جراء المعارك قبل يومين في أحد أحياء عدن جنوب اليمن (غيتي)

لحج وعدن
وفي محافظة لحج المتاخمة لمحافظتي الضالع وتعز جنوبي البلاد، قال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية تتقدم باتجاه مثلث العند من ثلاث جهات.

وفي عدن جنوبا أيضا، قال مراسل الجزيرة إن التحالف شن غارات على مواقع للحوثيين وقوات صالح بالممدارة شمال المدينة. كما أفادت مصادر للجزيرة بمقتل عشرة من مليشيا الحوثي وقوات صالح في مواجهات مع المقاومة.

وما زالت المعارك تدور بين المقاومة اليمنية ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح في عدة مناطق بينها تعز وعدن والضالع، بعد أشهر من سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وشنهم هجوما على عدن.
 
ويشن تحالف عربي تقوده السعودية غارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية لصالح منذ 26 مارس/آذار الماضي، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي استعادة الشرعية في البلاد.

المصدر : الجزيرة