أعلنت مصر أنها ستفتح معبر رفح الثلاثاء والأربعاء لتمكين العالقين في أراضيها من العبور إلى غزة، في حين طالبت وزارة الداخلية في غزة بفتحه في الاتجاهين للسماح بسفر آلاف الفلسطينيين من المرضى والطلبة وغيرهم.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية اليوم إنه تقرر فتح معبر رفح البري في اتجاه واحد من مصر إلى غزة لعبور العالقين.

من جهته قال ماهر أبو صبحة مدير هيئة المعابر والحدود الفلسطينية في غزة في تصريحات صحفية إن السلطات المصرية أبلغت الجانب الفلسطيني بأنها ستفتح المعبر بصورة استثنائية يومي الثلاثاء والأربعاء في اتجاه غزة فقط.

ووصف أبو صبحة فتح المعبر -وهو المعبر البري الوحيد المخصص للأفراد بين مصر وقطاع غزة- في اتجاه واحد بالمزعج. وقال إنه لا يلبي المطلب الفلسطيني بفتح المعبر في كلا الاتجاهين لعودة العالقين، وتمكين من هم في حاجة ماسة من المرضى والطلاب وأصحاب الإقامات، والزوجات العالقات، من سكان غزة من السفر إلى خارج القطاع.

وأكد المسؤول الفلسطيني أن هناك 15 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة تحتاج إلى السفر، من بينها 3000 مريض.

وكانت وزارة الداخلية في غزة قد قالت إن معبر رفح البري شهد أسوأ إحصائية للعمل منذ العام 2009، حيث تجاوزت فترة إغلاقه هذا العام 130 يوما، في حين عمل بشكل جزئي لخمسة أيام فقط.

وتبرر السلطات في مصر التعطيل شبه الدائم للمعبر بالوضع الأمني في الشريط الحدودي بين مصر والقطاع.

المصدر : وكالات