قتلى من الجيش العراقي والحشد بتفجيرات في بيجي
آخر تحديث: 2015/5/25 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/25 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/7 هـ

قتلى من الجيش العراقي والحشد بتفجيرات في بيجي

مصفاة بيجي الإستراتيجية تشهد معارك منذ أشهر بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم الدولة (ناشطون-أرشيف)
مصفاة بيجي الإستراتيجية تشهد معارك منذ أشهر بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم الدولة (ناشطون-أرشيف)

قالت مصادر أمنية عراقية إن 31 من الجنود العراقيين وعناصر مليشيا الحشد الشعبي قتلوا جراء تفجير سيارات مفخخة وسط مصفاة بيجي النفطية شمال تكريت، وأكدت مصادر أخرى استعادة القوات العراقية السيطرة على مناطق بالرمادي غربي البلاد.

وأوضحت المصادر أن التفجيرات تسببت في إصابة 26 عنصرا من القوات العراقية والحشد الشعبي.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية قولها إن تنظيم الدولة كثف هجماته منذ السبت على مصفاة بيجي بالأسلحة والسيارات الملغومة، وأوضح أن "التنظيم سيطر في الساعات الماضية على عدد من أبراج المراقبة وإحدى بوابات المصفاة".

وبثت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة على شبكة الإنترنت صورا تظهر حجم الدمار الذي لحق بالمصفاة الواقعة في محافظة صلاح الدين جراء المعارك التي قالت الوكالة إنها دارت بين مسلحي تنظيم الدولة والقوات العراقية.

وسعى تنظيم الدولة الذي يسيطر على أجزاء واسعة من مدينة بيجي إلى السيطرة على مصفاتها التي تعد الكبرى بالبلاد، وتمكن في الأسابيع الماضية من السيطرة على مساحة واسعة منها.

وبيجي مدينة إستراتيجية تقع على الطريق الرابط بين العاصمة بغداد ومحافظة نينوى في الشمال، وكانت مصفاتها تنتج حوالي 170 ألف برميل يوميا من المشتقات النفطية ذات الاستخدام المحلي قبل التوقف في يونيو/حزيران الماضي.

video

من جانب آخر، ذكرت مصادر محلية أن القوات العراقية استعادت أراضي من مسلحي تنظيم الدولة، وقال العميد الركن خالد الدليمي معاون قائد شرطة محافظة الأنبار لوكالة الأناضول إن "قوات الجيش والحشد الشعبي وبعد عملية عسكرية تمكنت صباح الأحد من تحرير منطقة العنكور التابعة لقضاء الخالدية (20 كيلومترا جنوب الرمادي)".

وأوضح أن عناصر قوات الجيش والحشد الشعبي انتشروا بشكل كبير في "العنكور" بعد مواجهات استمرت لساعات مع عناصر تنظيم الدولة، أدت إلى مقتل 17 من عناصر التنظيم وطرد باقي العناصر من المنطقة. 

من جانبه، أكد عامر الفهداوي أحد شيوخ العشائر المحلية أن القوات العراقية والمسلحين الموالين لها استعادوا السيطرة على الحصيبة التي تبعد بنحو عشرة كيلومترات شرقي الرمادي.

من جانب آخر، قال مصدر بالشرطة المحلية في ناحية البغدادي (90 كيلومترا غربي الرمادي)، إن عربة مفخخة يقودها مهاجم من تنظيم الدولة انفجرت صباح الأحد مستهدفة المجمع السكني في البغدادي مما أدى إلى مقتل مدني.

وانطلقت صباح السبت أول عملية عسكرية للقوات العراقية المدعومة بمقاتلي الحشد الشعبي لاستعادة السيطرة على مناطق من مدينة الرمادي، وذلك بعد أسبوع من سقوط المدينة في أيدي تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات