قتل وأصيب العشرات في تفجيرات وهجمات ضربت اليوم العاصمة العراقية بغداد ومحافظة ديالى (شرق البلاد)، ولم تتبنها أي جهة حتى الآن، في حين ذكرت وكالة الأناضول أن مسلحين فجروا برجين لنقل الطاقة الكهربائية من إيران إلى العراق.

وقالت الأناضول إن جنديا قتل وأصب اثنان في قضاء أبو غريب (غربي بغداد) بعد انفجار قنبلة مثبتة في عربة عسكرية كانوا يستقلونها.

وأضافت الوكالة نفسها أنه في قرية هور رجب التابعة لمنطقة الدورة (جنوبي بغداد) استهدفت قنبلة حاجزا أمنيا يحرسه مسلحون من العشائر موالون للحكومة يعرفون باسم "الصحوات"، وأدت إلى مقتل اثنين منهم وجرح أربعة.

وفي حي الجهاد (جنوب غربي بغداد)، قتل صاحب محل لتصليح السيارات وأحد العاملين فيه بعد أن فتح مسلحون النار من مسدسات مزودة بكواتم للصوت صوب المحل، حسب ما ذكرت الوكالة نفسها.

وقتل شخص وأصيب ١١ آخرون بجروح في تفجير قنبلة على مقربة من سوق شعبي في منطقة الحسينية (شمالي بغداد)، حسب الأناضول.

بدورها، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن ثمانية تفجيرات منسقة هزت صباح اليوم محافظة ديالى، استهدفت معظمها قوى أمنية في مدينة بعقوبة وبلدة بلدروز، ونقلت عن مصادر في الجيش والشرطة قولها إن 14 شخصا أصيبوا بجروح في التفجيرات التي كان بينها سيارة يقودها "انتحاري" استهدف حيا سكنيا وسط مدينة بعقوبة، كبرى مدن ديالى.

وانفجرت سيارتان مفخختان في تقاطع بلدة خرنابات الواقعة في ضواحي مدينة بعقوبة (شمالا)، في حين انفجرت سيارة ثالثة في مرأب الفرقة الخامسة للجيش العراقي في تقاطع القدس الواقع في ضواحي المدينة (جنوبا).

كما استهدفت أربع عبوات ناسفة منازل عناصر في الشرطة العراقية في قضاء بلدروز الواقع شرق مركز المحافظة.

وقالت الأناضول إن خمس سيارات مفخخة هزت مدينة بعقوبة في محافظة ديالى، إحداها في منطقة المِعْدان والأخرى بمنطقة المنجرة والثالثة تحت جسر الجورجية، والسيارتان الأخريان في تقاطع القدس.

وحسب مصادر أمنية تحدثت للوكالة، فإن هذه التفجيرات قتلت أربعة أشخاص وأصابت 12 آخرين.

وفي وقت سابق اليوم، قال مصدر أمني بمحافظة ديالى إن ثلاثة عراقيين قتلوا وأصيب 13 آخرون بجروح، في انفجار سيارة مفخخة في تقاطع شارع خرنابات وانفجار ثلاث عبوات ناسفة في منطقة نهر الشيخ (شمال بعقوبة).

المصدر : وكالات