قصفت طائرات النظام مدينة دير الزور (شرق) بالبراميل المتفجرة وقتلت 14 شخصا، وقصفت مناطق في حلب وإدلب ودمشق وريفها، في وقت يستعرض تنظيم الدولة الإسلامية مظاهر سيطرته على مدينة تدمر بريف حمص بالرغم من قصف النظام الجوي.

وقتل 14 شخصا، بينهم ثمانية أطفال وامرأة، وأصيب نحو 15 آخرين بجروح وصفت بالخطرة، وذلك جراء غارات لطيران النظام بالبراميل المتفجرة على حي الحميدية، بمدينة دير الزور، الخاضع لسيطرة تنظيم الدولة.

وأفاد ناشطون، من داخل مدينة دير الزور، بأن طيران النظام ألقى برميلاً متفجراً آخر على حي العرضي المجاور للحميدية، إلا أنه لم ينفجر، وذلك في ظل ضعف الإمكانات الطبية ونقص الأدوية.

وأفاد ناشطون بأن تنظيم الدولة أعدم 12 شخصا في عدة مناطق بدير الزور، كما أعدم نحو عشرة أشخاص بتهمة العمل لصالح مخابرات النظام السوري في تدْمر، وفق تنسيقية تدمر المعارضة.

وبثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة صورا على الإنترنت تظهر علم مقاتلي التنظيم فوق قلعة تدْمر الأثرية بمدينة تدْمر بريف حمص، كما تظهر بوابة سجن تدْمر العسكري أثناء اقتحامه من قبل التنظيم، إضافة إلى أسلحة وذخائر يقول التنظيم إنه غنمها من عناصر النظام السوري.

تنظيم الدولة يبث صورا تتضمن مدخل سجن تدْمر العسكري (أسوشيتد برس)

إدلب وحلب
وفي شمال البلاد، تواصل قوات المعارضة ملاحقتها فلول قوات النظام المنسحبة من مستشفى جسر الشغور بإدلب, حيث أعلن "جيش الفتح" قتل وأسر عشرات منهم بعد خروجهم من المستشفى الذي سيطر عليه الثوار أمس.

من جانب آخر، أفادت قناة الإخبارية السورية بأن طيران النظام استطاع تأمين طريق آمن لجنوده لمغادرتهم المستشفى, وإن دفعة أولى وصلت إلى محافظة اللاذقية المجاورة والموالية في معظمها للنظام الحاكم.

واقتحمت كتائب المعارضة منزلا يختبئ به جنود النظام بعد فرارهم من المستشفى وقتلتهم، بينما ألقى الطيران المروحي أكثر من 16 لغما على بلدة نحليا وثمانية ألغام على بلدة كورين في إدلب، وفقا لشبكة شام.

وفي حلب، تمكن الثوار من تدمير مدفع ببلدة العدنانية، كما استهدفوا معاقل النظام في حي الأشرفية. وفي المقابل، ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على أحياء قسطل والسكري وبستان الباشا وبلدة أورم الكبرى.

video

مناطق متفرقة
وفي دمشق، قصفت مدفعية النظام حي جوبر شرق العاصمة بعدة قذائف أصابت منازل المدنيين، في نفس الوقت دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام في حي التضامن.

أما في ريف دمشق، فألقت مروحيات النظام ستة براميل متفجرة على مدينة داريا، في حين قصفت مدفعية النظام بالصواريخ مدينة الزبداني، حيث أصابت عدة قذائف مخيما للاجئين في عرسال بجبال القلمون ما تسبب بعدة إصابات، وفق شبكة شام.

وتتواصل الاشتباكات بالقلمون حول بلدة المشرفة بين الثوار وحزب الله، وقد تصدى الثوار لمحاولة قوات النظام اقتحام بلدة عقربا، وفقا لوكالة مسار برس.

وشهدت حماة معارك بمحور السرمانية وقرى جورين وشطحة وتل القرقور وصوران، حيث حققت كتائب المعارضة في تلك الجبهات بعض الإصابات وقتلت عددا من الجنود، وقد ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على قرية الحويجة، كما ذكر ناشطون.

وتحدثت شبكة شام عن أعمال عنف أخرى متفرقة، حيث سقط جرحى جراء إلقاء براميل متفجرة على قريتي الزعفرانة ودير فول في حمص، بينما شنت طائرات النظام غارات على مدينة بصرى الشام في درعا (جنوب) وشنت طائرات التحالف غارات على مناطق في الحسكة (شمال).

المصدر : الجزيرة + وكالات