قال مراسل الجزيرة إن المقاومة الشعبية صدت اليوم السبت محاولة توغل للحوثين وحلفائهم شمالي مدينة عدن (جنوب اليمن)، في حين تشهد مدينة تعز القريبة منها قتال شوارع.

وأفاد المراسل بحدوث اشتباكات في عدة جبهات بعدن، وقال إن المقاومة الشعبية أجبرت الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على التراجع من منطقة البساتين (شمالي المدينة)، واستولت على مقار لهم هناك.

وأعلنت المقاومة أنها قتلت عددا من مسلحي الحوثي، ودمرت عتادا عسكريا تابعا لهم أثناء صدهم عن منطقة البساتين التي تقع ضمن منطقة دار سعد. من جهته، أكد الصحفي ياسر حسن للجزيرة أن المقاومة الشعبية تمكنت بالفعل من دحر الحوثيين وحلفائهم إثر محاولتهم التوغل في منطقة البساتين التي تضم مباني مرتفعة وفنادق.

وأضاف أن طيران التحالف أغار مساء أمس على تجمعات للقوات المهاجمة شمالي عدن، مشيرا إلى وجود اشتباكات في منطقة المنصورة جنوبي الشيخ عثمان (شمال عدن)، وفي الممدارة التي تتوسط تقريبا الشيخ عثمان ودار سعد.

وأوضح حسن أن القوات المهاجمة كانت تسعى للتوغل في منطقة البساتين للوصول إلى منطقتي الشيخ عثمان والمنصورة القريبتين. وكان مسلحو جماعة الحوثي وقوات صالح قد استولوا في معارك سابقة على أجزاء مهمة من مناطق خور مكسر وكريتر والتواهي والمعلا وسط عدن.

المقاومة تطلق صواريخ باتجاه مواقع للحوثيين خلال اشتباكات بمنطقة صرواح غربي محافظة مأرب (غيتي/الفرنسية)

قتال شوارع
وفي تعز (شمال غربي عدن)، قال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن المدينة تشهد قتال شوارع، وقصفا من قبل الحوثيين وقوات صالح.

وأضاف أن مدنيين اثنين قتلا وأصيب 28 في قصف مدفعي تعرضت له مناطق سكنية بالمدينة الليلة الماضية وصباح اليوم. وتابع أن الحوثيين شنوا هجمات للسيطرة على مواقع للمقاومة بمنطقة حوض الأشراف (وسط تعز)، ومن بين تلك المواقع تلة فندق الأخوة. 

وأشار إلى أن القوات المهاجمة تتحكم في كل منافذ تعز، وتحاول التوغل إلى وسطها، كما أشار إلى أزمة إنسانية بالمدينة إذ تعثر وصول الإغاثة للسكان، في حين توقفت ثمانية مستشفيات ومستوصفات عن العمل بسبب انقطاع الكهرباء، وتعمل البقية فوق طاقة تحملها.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن أن قتلى وجرحى من المقاومة الشعبية والحوثيين وحلفائهم سقطوا في اشتباكات بأحياء حوض الأشراف والأخوة والجمهوري بتعز.

وفي محافظة الضالع (جنوبي اليمن)، قالت مصادر يمنية إن أكثر من 15 من مسلحي الحوثي وأفراد الحرس الجمهوري الموالي لصالح قتلوا وأصيب نحو عشرين في الاشتباكات الدائرة بمحافظة الضالع خلال الساعات الماضية. 

وأفادت مصادر في المقاومة بأن مواجهات عنيفة دارت بين الطرفين في كل من مدينة الضالع ومناطق السوداء والوبح ومفرق خوبر وسناح، وتمكنت المقاومة من صد تقدم الحوثيين إلى هذه المناطق، وقالت إنها دمرت آليات عسكرية.

من جهة أخرى، قصفت مليشيا الحوثي منازل في أحياء العرشي والجمرك والزراعة والتضامن بمدينة الضالع. وكان الحوثيون وحلفاؤهم حاولوا دخول مدن بمحافظة أبين (شرقي عدن) من بينها زنجبار، وشن طيران التحالف أمس غارات مكثفة على مخازن ذخيرة وسلاح في محيط صنعاء، وفي صعدة (شمال) معقل الحوثيين الرئيسي، كما استهدف تجمعات لهم في مأرب (شرقي العاصمة) وفي عدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات