قتلى للجيش العراقي والحشد بقصف شرقي الفلوجة
آخر تحديث: 2015/5/22 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/22 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/4 هـ

قتلى للجيش العراقي والحشد بقصف شرقي الفلوجة

قال مصدر عسكري للجزيرة إن سبعة جنود وستة من أفراد الحشد الشعبي قتلوا وأصيب 11 آخرون جراء قصف تنظيم الدولة الإسلامية مواقع عسكرية تابعة لهم جنوبي شرقي الفلوجة بمحافظة الأنبار. 

وأضاف المصدر أن تنظيم الدولة قصف بقذائف المدفعية الثقيلة نقطة تفتيش الصقور وثكنة عسكرية بمحيط معسكر المزرعة بالقرب من منطقة "الخمسة بيوت" على الطريق الدولي السريع، عندما كان ضباط وجنود من الجيش وأفراد من الحشد الشعبي يضعون متاريس ترابية وحواجز إسمنتية في ثكنات عسكرية تابعة للجيش والحشد.

وقال مراسل الجزيرة في أربيل ناصر شديد إن الجيش العراقي والحشد الشعبي يحاولان التمترس في مناطق قريبة جدا من منطقة المعامل، سعيا منهم لتجهيز أنفسهم لمعركة فاصلة تهدف إعادة السيطرة على هذه المنطقة التي سيطر عليها التنظيم قبل نحو أسبوع.

وبيّن المراسل أن منطقة المعامل -هي منطقة مصانع لرجال أعمال وأخرى حكومية- تبدأ من الفلوجة وتصل إلى منطقة أبو غريب وتمتد على مساحة تقرب من ثلاثين كلم.

ولفت إلى أن هذه المنطقة تشكل حاجزا قريبا جدا من بغداد، حيث تحاول القوات العراقية والمقاتلون الموالون لها صد تمدد تنظيم الدولة نحو العاصمة.

قصف وخسائر
في سياق متصل، قالت مصادر طبية وشهود عيان إن 15 مدنيا قتلوا وأصيب خمسون آخرون في قصف طائرات التحالف الدولي موقعا لتنظيم الدولة يستخدمه لتخزين العتاد في حي الرفاعي في الجانب الغربي من مدينة الموصل الليلة الماضية.

وأضافت المصادر أن انفجار المعدات داخل الموقع أدى إلى تدمير كامل لعدد من المنازل والمحال التجارية، وإلحاق أضرار بأحد المساجد.

قوات من الجيش العراقي والحشد الشعبي تستهدف تنظيم الدولة بقذائف الهاون بضواحي الفلوجة قبل أيام (رويترز)

يذكر أن تنظيم الدولة نقل جميع مقاره من المباني والمؤسسات الرسمية الحكومية إلى مواقع بديلة داخل الأحياء السكنية في الموصل، بحسب مصادر في المدينة.

معارك بيجي
على صعيد مواز، أعلن مصدر أمني دخول قوات عراقية مشتركة مصفاة بيجي (200 كلم شمال بغداد). 

وقال المصدر إن قوة مشتركة من الجيش وفرق مكافحة الإرهاب مدعومة بالحشد الشعبي دخلت المصفى من جهة الغرب بعدد من المصفحات في محاولة لفك الحصار عن أكثر من ثلاثمائة شرطي وعنصر من الحشد، مشيرا إلى أن هذه القوة بدأت بتعزيز مواقعها بمحيط المصفى استعدادا لتطهيره من تنظيم الدولة.

وتقع مصفاة بيجي شمال مدينة تكريت -مركز محافظة صلاح الدين- ويسعى تنظيم الدولة للسيطرة عليها بشكل كامل، لأهميتها القصوى في توفير المشتقات النفطية، إذ تعد من أهم المصافي في العراق، حيث كانت تنتج نحو 170 ألف برميل يوميا من المشتقات النفطية للاستخدام المحلي وتضم عشرات المنشآت في داخلها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات