حقق وسم (هاشتاغ) #الطريق_إلى_صنعاء الذي أطلقته الجزيرة، تفاعلا كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، ووصل عدد التغريدات عليه إلى نحو خمسة آلاف تغريدة، حسب موقع توبسي للإحصاءات.
 
وكانت الجزيرة أطلقت الوسم قبل يوم من بثها الفيلم الوثائقي "الطريق إلى صنعاء" مساء الخميس ضمن برنامج "الصندوق الأسود"، والذي كشف أسرارا جديدة بخصوص سقوط محافظة ‫‏عمران بيد ‏الحوثيين، مما سهّل دخولهم إلى العاصمة اليمنية صنعاء وسيطرتهم عليها خلال ساعات في سبتمبر/أيلول الماضي.

وعرض الفيلم وثائق عسكرية واستخبارية -صنفت "سرية"- تثبت تورط وزير الدفاع اليمني السابق اللواء محمد ناصر أحمد وجهاز المخابرات في تسهيل سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي وعلى محافظة عمران قبلها.

ودارت أغلب التغريدات على الوسم حول اللواء حميد القشيبي قائد اللواء 310 مدرع الذي رفض تسليم اللواء للحوثيين وقتل بعد اقتحام المليشيات الحوثية مقر اللواء العام الماضي. وقد حلّ الوسم بقائمة أعلى الوسوم نشاطا في دولة قطر.

إحدى التغريدات المتفاعلة مع الوسم (الجزيرة)

وطنية وخيانة
وغرد أستاذ تاريخ الأديان بكلية الدراسات الإسلامية في جامعة قطر محمد المختار الشنقيطي على الوسم قائلا: وثائقي "الطريق إلى صنعاء" شهادة بليغة على نذالة الثورة المضادة والتقاء خيوطها المحلية والإقليمية والدولية على الغدر بالثورة اليمنية.

وعلق عبد الله العامري بتغريدته: كشف الفيلم بطولة ووطنية القشيبي وحجم الخيانة الكبيرة التي تعرض لها اليمن من المسؤولين الحكوميين في البلاد.

واعتبر خالد العامودي -وهو ناشط على تويتر حاصل على دكتوراه في الإعلام- أن الفيلم يكشف واقع "خيانة" الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، و"ضعف" الرئيس عبد ربه منصور هادي، وقال إن الوثائقي يثبت أن "عصابات الحوثيين مجرد حفنة مجرمين قتلة".

أما مصطفى فقد وصف الوثائقي بأنه كشف حقيقة ما سماه "القزم التافه الحوثي"، والسبب الحقيقي وراء انتصاراته المتتالية فقط: الخيانة.

أما محمود فاروق فشدد على أن الفيلم "عمل صحفي قوي بامتياز أظهر حقائق مهمة، ويؤكد على قوة الأفلام الوثائقية في كشف الحقيقة".

وبدوره أشاد رياض الأحمدي بالفيلم وعلق: خطوة جريئة للجزيرة فتح ملف سقوط عمران، معتبرا إياه نجاحا مهما يستحق الإشادة به.

يشار إلى أن كلمة القشيبي تصدرت قائمة الكلمات المذكورة على الوسم، وذلك وفق ما أورده موقع "تريند 25".

المصدر : الجزيرة