أعرب المغرب عن استيائه لدى بريطانيا بعد طردها مواطنا مغربيا كان قد أدين بـ "أعمال إرهابية" وذلك لأن السلطات البريطانية لم تعلم نظيرتها المغربية بمدى خطورته، ولا سيما أنه أضرم النار بمنزله بالرباط وهدد قوات الأمن بالسلاح الأبيض قبل توقيفه.

وجاء في بيان صدر عن وزارة الداخلية المغربية الخميس أن الرجل "طرد الأربعاء من بريطانيا حيث كان يقضي عقوبة سجنية لارتكابه أفعالا إرهابية".

وأوضح البيان المغربي أن وزير الداخلية محمد حصاد اتصل بنظيرته البريطانية تيريزا ماي، وعبر لها عن استياء سلطات بلاده لأن لندن لم تقم بإشعارها بمدى خطورة هذا الشخص الذي اختبأ في منزله بالرباط عقوب وصوله إلى البلاد.

وأشارت الداخلية المغربية إلى أن مواطنها، وهو في الثلاثين من عمره، أضرم النار بمنزله في الرباط، وهدد قوات الأمن بالسلاح الأبيض قبل أن تتمكن من اعتقاله.

المصدر : وكالات