بث ناشطون تسجيلا مصورا يظهر هروب ضباط وعساكر النظام السوري من مدينة أريحا بريف إدلب شمالي البلاد، وذلك بفعل هجوم جيش الفتح الذي يقترب من السيطرة الكاملة على ريف إدلب.

ويأتي فرار عناصر النظام بعد سيطرة جيش الفتح -الذي يضم جبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجيش السنة وجند الأقصى وفصائل أخرى- على معسكر المسطومة الذي يعتبر أكبر معاقل النظام في ريف إدلب خلال اشتباكات عنيفة كبدت النظام خسائر كبيرة.

وكانت مصادر في المعارضة قد أكدت في وقت سابق تقدم مقاتليها في معارك بمحيط مدينة أريحا، حيث سيطروا على قرية نحليا وحاجز الشيخ عبد الله القريبين من المدينة.

وسبق أن سيطرت فصائل المعارضة في ريف إدلب على مدينة جسر الشغور التي ما زالت تتعرض لقصف من قبل طائرات النظام.

المصدر : الجزيرة