تقدم لتنظيم الدولة بصلاح الدين وقتلى باشتباكات بالأنبار
آخر تحديث: 2015/5/21 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/21 الساعة 22:13 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/3 هـ

تقدم لتنظيم الدولة بصلاح الدين وقتلى باشتباكات بالأنبار

رايات تنظيم الدولة في مدينة الرمادي (الجزيرة)
رايات تنظيم الدولة في مدينة الرمادي (الجزيرة)

حقق مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية تقدما في محافظة صلاح الدين وسط العراق، فيما قتل عدد من عناصر الصحوات في اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة في بلدة حصيبة بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

وقال شهود عيان من محافظة صلاح الدين، إن مسلحي تنظيم الدولة تمكنوا من استعادة العديد من المناطق الصحراوية التي تقع شرق وجنوب شرق مدينة سامراء، كبرى مدن المحافظة، بعد انسحاب مليشيات الحشد الشعبي منها.

وأوضحت المصادر أن القرى التي تمكن مقاتلو التنظيم من الدخول إليها هي منطقة المُرات ومنطقة مطيبيجة الواقعتان إلى الجنوب والجنوب الشرقي من مدينة سامراء, وعلى مقربة من بلدة الضلوعية.

وقال مصدر عسكري عراقي إن قوات مشتركة من الجيش وفرق مكافحة الإرهاب، تمكنت من دخول مصفاة بيجي عبر البوابة الجنوبية، في عملية لتحرير جنود محاصرين من قبل تنظيم الدولة.

وكانت المصفاة طيلة الأسابيع الماضية، مسرحا للقتال بين قوات حمايتها ومسلحي تنظيم الدولة الذين سيطروا على أجزاء واسعة من المصفاة الواقعة شمالي تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

من جهة أخرى، قالت مصادر للجزيرة إن خمسة من أفراد الصحوات قتلوا وأصيب سبعة آخرون في اشتباكات بين تنظيم الدولة من جهة وقوات الأمن العراقية والصحوات من جهة أخرى في بلدة حصيبة شرقي الرمادي.

وأكدت المصادر أن تنظيم الدولة سيطر بالكامل على البلدة بعد اشتباكات انتهت بانسحاب قوات الأمن العراقية والصحوات إلى قاعدة الحبانية الجوية.

وقال مراسل الجزيرة من أربيل ناصر شديد إن مسلحي التنظيم باتوا قريبين جدا من قاعدة الحبانية المتواجد فيها عدد كبير من القوات العراقية والضباط والحشد الشعبي وربما قوات أجنبية، وأشار إلى أن مسلحي تنظيم الدولة تقدموا أيضا في منطقة العلم شمالي صلاح الدين.

مقاتلون من الحشد الشعبي أثناء اشتباكات سابقة بالرمادي (غيتي/الفرنسية)

عشرات القتلى
وأعلن مصدر في وزارة البشمركة بكردستان العراق مقتل 40 عنصرا من تنظيم الدولة عندما صدت قوات البشمركة هجوما على سد الموصل، وأكد أن الاشتباكات شهدت استخدام البشمركة أنواعا عديدة من الأسلحة والعتاد الثقيل والخفيف دون تدخل قوات التحالف.

ووفقا لمصدر آخر في الوزارة قتل 34 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جوي لطيران التحالف الدولي استهدف أبرز أربعة معسكرات للتنظيم في قضاء تلعفر والبعاج وسنجار غربي الموصل.

وفي كركوك، قالت مصادر محلية إن مسلحي تنظيم الدولة أعدموا 12 شابا عراقيا من المعتقلين لدى التنظيم، وأوضحت أن المعتقلين هم من عناصر الصحوات والجيش والشرطة أو المتعاونين مع  الحشد الشعبي والبشمركة.

يذكر أن مناطق جنوبي كركوك وغربيها تخضع منذ 10 يونيو/حزيران لسيطرة تنظيم الدولة الذي نجح في الأيام الماضية بتحقيق تقدم في الرمادي مركز محافظة الأنبار، في أكبر انتكاسة للقوات العراقية منذ بدء مواجهتها مع التنظيم قبل نحو عام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات