قتل جندي وأصيب أكثر من ثلاثة آخرين إثر تجدد الاشتباكات بين قوات الكتيبة 166 وقوات تنظيم الدولة الإسلامية بمنطقة أبو هادي جنوبي مدينة سرت وسط البلاد.

ونقل مراسل الجزيرة عن خالد أبو جازية المتحدث باسم الكتيبة التابعة لرئاسة الأركان المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، قوله إن الطيران الحربي التابع لرئاسة الأركان استهدف مواقع لتنظيم الدولة بمشارف مدينة سرت.

وقال سليمان التارقي عضو غرفة عمليات سرت، إن قواته صدت مساء أمس الثلاثاء هجوما عليها من قبل مسلحي تنظيم الدولة بالمدينة.

وأضاف التارقي أن "مسلحي داعش (تنظيم الدولة) حاولوا منتصف الليلة الماضية فتح ممرات من خلال الحصار المضروب عليهم من قبل قوات المؤتمر منذ يومين بعد تناقص عددهم جراء فرار مجموعات منهم إلى منطقة النوفلية شرقي سرت".

وعن الأوضاع الحالية بسرت، قال التارقي إن قوات المؤتمر استأنفت قتالها منذ صباح اليوم مستخدمة الطيران في قصف مواقع تنظيم الدولة خصوصا منطقة الجيزة العسكرية بالمدينة.

ويكثف سلاح الجو الليبي ضرباته على مشارف سرت بعد تكليفه من قبل المؤتمر الوطني العام بإعادة السيطرة على المدينة لتحريرها من عناصر تنظيم الدولة منذ إعلان سيطرتهم في يناير/كانون الثاني الماضي على مقار حكومية ومبان عامة بالمدينة.

وتتمركز الكتيبة 166 في معظم أجزاء المدينة ومنافذها الرئيسية، إضافة لكامل الطريق الساحلي الرابط بين المدينة والهلال النفطي شرقيها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة