قال مراسل الجزيرة إن عشرات سقطوا بين قتيل وجريح اليوم الأربعاء جراء استهداف طائرات التحالف الدولي مقرا لـجبهة النصرة في بلدة "التوامة" في محافظة إدلب بالقرب من الحدود السورية التركية.

وأضاف المراسل أن عددا من الأبنية المدنية في بلدة التوامة دُمرت حول المقر المستهدف، مع انتشار أنباء عن وجود ضحايا تحت الأنقاض.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن قتلى وجرحى سقطوا اليوم في قصف طيران التحالف على مقر لجبهة النصرة على أطراف قرية "كَنْصَفْرة" في ريف المحافظة.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 15 من مقاتلي جبهة النصرة -معظمهم أتراك- قتلوا في قصف موقعين للجبهة في بلدة التوامة.

وكان طيران التحالف استهدف سابقا في فبراير/شباط ومارس/آذار من هذا العام، ونوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي مقرات للجبهة في محافظات إدلب وحلب (شمالي سوريا)، وفي ريف حمص الشرقي (وسط).

ويأتي هذا الاستهداف في وقت يوشك فيه جيش الفتح -الذي يضم جبهة النصرة وحركة أحرار الشام وجيش السنة وجند الأقصى وفصائل أخرى- على السيطرة على ما تبقى من معاقل للنظام السوري في محافظة إدلب.

المصدر : الجزيرة + وكالات