أفادت مصادر للجزيرة بتواصل الاشتباكات العنيفة مساء السبت بمنطقة دار سعد في عدن، وسط قصف من مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لأحياء سكنية بالمدينة، في حين حققت المقاومة تقدما جديدا في تعز وتصدت لهجمات للحوثيين بالضالع.

وقالت المصادر من عدن إن الاشتباكات العنيفة والقصف بدار سعد وأحياء أخرى حالا دون نزوح عشرات العائلات، وتزامن ذلك مع استمرار حصار المقاومة الشعبية مطار عدن وقصفها مواقع للحوثيين على مشارفه.

وكانت قوات التحالف قد شنت في الساعات الماضية غارات مكثفة على تجمعات للمسلحين الحوثيين بمنطقة دار سعد ومنطقة المدينة الخضراء ومناطق شمالي المحافظة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان.

ويتخذ الحوثيون تلك المناطق منطلقا لشن هجمات على المدينة، وقال الشهود إن القصف كان مكثفا على الحوثيين المتمركزين على طول الطريق الدائري الذي يربط المدينة الخضراء بالطريق العام بين محافظتي عدن ولحج.

وأشار الشهود إلى أن القصف استهدف أيضا محاولات تسلل قام بها المسلحون الحوثيون باتجاه حي دار سعد في أطراف المدينة. وفي المنطقة نفسها، قتل ستة أشخاص بينهم مدنيان، وأصيب سبعة آخرون في مواجهات وقصف نفذه مسلحو الحوثي بالدبابات ومدافع الهاون.

وكانت المقاومة قد أعلنت أنها سيطرت على مطار عدن بشكل شبه تام، وذلك بعد اشتباكات مع مسلحي الحوثي، كما أعلنت محاصرة المتبقين في جوانب من المطار.

video

تقدم في تعز
من جهة أخرى، أكدت مصادر ميدانية بالمقاومة الشعبية السبت أنها أحرزت تقدما جديدا بشمال تعز، حيث سيطرت على نقطة عسكرية بشارع الخمسين، وتمكنت من إحكام السيطرة على حي المستشفى الجمهوري.

كما استطاع عناصر المقاومة إعطاب دبابة في جولة حوض الأشرف قرب مبنى المحافظة والتي شهدت اشتباكات عنيفة استمرت ساعات، وقامت قوات جماعة الحوثي بالقصف العشوائي لحي الأشبط والجهيم بالدبابات والمدفعية الثقيلة.

وقال الصحفي تيسير السامعي للجزيرة إن الحوثيين استهدفوا عدة مواقع مدنية بالمدينة بقذائف الهاون بينها مستشفى الثورة، مشيرا إلى أن شباب المقاومة يلاحقون فلول الحوثيين في أزقة المدينة.

وفي الضالع جنوبي اليمن، قالت مصادر محلية إن المقاومة الشعبية تمكنت من صد هجوم عنيف لمليشيا الحوثي والجيش الموالي للرئيس المخلوع في منطقتي حياز واللكمة.

كما قصفت المقاومة الشعبية تجمعا للحوثيين بمنطقة "الوبح" ما أسفر عن قتل عدد منهم، وأفادت مصادر للجزيرة أن قتلى وجرحى حوثيين سقطوا في كمينين منفصلين نصبهما مسلحون مجهولون بمنطقتي "نقيل الشيم" و"سهدة" بمنطقة الضالع.

وفي مدينة الحديدة غربي اليمن، قتل مسلح مجهول عنصرين من جماعة الحوثي اليوم السبت، وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية.

ويأتي ذلك مع تواصل غارات طيران التحالف على عدة مواقع للحوثيين، حيث استهدفت الطائرات  مواقع لجماعة الحوثي في صعدة شمالي البلاد، وشنت غارات على مواقع أخرى بمديرية جريب بمحافظة مأرب.

وكان التحالف قد استهدف صباح السبت ميدان السبعين في صنعاء الذي قال نشطاء إن الحوثيين يستخدمونه مدرج طيران بديلا عن مطار صنعاء الذي تم قصف مدرجه في وقت سابق.

المصدر : الجزيرة + وكالات