جدد طيران التحالف العربي غاراته على مواقع تابعة لمسلحي جماعة الحوثي والمقاتلين الموالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بينما شهد الشريط الحدودي في نجران تبادلا لإطلاق النار بين المليشيات الحوثية والقوات السعودية.

ووفقا لمصادر مختلفة، استهدفت طائرات التحالف فجر اليوم الثلاثاء مواقع وتجمعات عسكرية في صنعاء وعدن والضالع ولحج.

ففي العاصمة صنعاء، قال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية إن أكثر من غارة جوية شنها طيران التحالف على مقر ألوية الصواريخ الواقع في جبل فج عطان، إضافة إلى دار الرئاسة.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم إن ألسنة اللهب اندلعت في معسكر العند بلحج جنوبي البلاد، عقب غارات من طائرات التحالف استهدفت أسلحة ثقيلة (دبابات ومدافع وصواريخ كاتيوشا) وألحقت بها أضرارًا بالغة.

وفي الضالع جنوبي اليمن، طالت الغارات محطة الشنفرة أسفل وادي الجليلة، حيث غطت السحب الدخانية سماء المنطقة. كما قصف الطيران الثكنة العسكرية في غول السيد أسفل موقع جبل السوداء الإستراتيجي، وموقع الربدة العسكري في وادي المدهور الأعلى بالجليلة.

video
وكانت طائرات التحالف قد استهدفت مواقع عسكرية للحوثيين في العريش بعدن، وقصفت القصر الرئاسي وتجمعات للحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع في عدد من المواقع في المدينة.

كما استهدف قصف التحالف في وقت سابق مواقع وتحصينات للحوثيين قرب القصر الجمهوري وسوق جياش في مدينة صعدة شمالي البلاد.

وشهد الشريط الحدودي في نجران تبادلا لإطلاق النار بين المليشيات الحوثية والقوات السعودية. وقال مصدر عسكري إن قوات الحرس الوطني وعناصر من الجيش السعودي استُنفرت إلى المواقع لدعم قوات حرس الحدود المرابطة هناك.

من جانب آخر، قالت مصادر طبية إن مدنياً قتل وأصيب ثمانية آخرون جراء قصف من مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع على مدينة تعز. وأوضحت المصادر أن القصف العشوائي استهدف حي الروضة وشارع جمال وأحياءً سكنية في المدينة.

وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية أنها تصدت لهجوم شنته مليشيات الحوثي على جبهة المرور في تعز، كما صدت محاولة من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع للسيطرة على بعض التلال والجبال الخاضعة لنفوذ المقاومة.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية بعد تمدد جماعة الحوثي عسكريا في مناطق واسعة من البلاد. ويشن تحالف عربي تقوده المملكة العربية السعودية غارات على مواقع للمسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع منذ مارس/آذار الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات