المقاومة تتقدم بالجوف وتكبد الحوثيين خسائر بتعز والضالع
آخر تحديث: 2015/5/20 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/20 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/2 هـ

المقاومة تتقدم بالجوف وتكبد الحوثيين خسائر بتعز والضالع

قالت مصادر قبلية يمنية إن مقاتلي القبائل سيطروا الثلاثاء على مواقع مهمة كانت تحت سيطرة الحوثيين في محافظة الجوف، في حين صدت المقاومة الشعبية هجمات للحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بتعز والضالع، وكبدتهم خسائر كبيرة.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي القبائل سيطروا على مواقع مهمة للحوثيين في منطقة "الأبتر"، وتمكنوا من إحراق دورية عسكرية تابعة لمسلحي الجماعة، وتقدموا باتجاه موقع "الأجاشر" بين محافظتي الجوف وصعدة.

كما أكدت أن مواجهات عنيفة بين الحوثيين ومسلحي القبائل في الحدود الغربية لمحافظة الجوف (شمال شرق) مع محافظة صعدة معقل جماعة الحوثي، وأضافت أن قتلى وجرحى من الحوثيين سقطوا في تلك المواجهات، دون تحديد عددهم.

وقال مراسل الجزيرة -من جهته- إن خمسة من مسلحي الحوثي قتلوا وأصيب ثلاثة من أفراد المقاومة في الاشتباكات العنيفة بين الجانبين.

وتعني سيطرة القبائل على هذه المناطق الحدودية بين الجوف وصعدة قطع طرق الإمدادات على جماعة الحوثي باتجاه محافظتي الجوف ومأرب، كما من شأن ذلك قطع الطرق عليهم في مساحة واسعة من الحدود اليمنية السعودية.

video

هجمات فاشلة
وفي محافظة الضالع (جنوب اليمن)، قال مصدر بالمقاومة الشعبية إن المعارك التي شهدتها جبهة منطقة الوبح بمحافظة الضالع انتهت بسقوط 38 حوثيا بين قتيل وجريح.

وأضاف المصدر أن مليشيات الحوثي وصالح حاولت الالتفاف والتوغل في جبهة الشعراء مستخدمة أسلحة ثقيلة ومتوسطة لكن المقاومة تصدت لها.

من جهة أخرى، قال سكان محليون في تعز إن الحوثيين مدعومين بالجيش الموالي للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، جددوا اليوم قصفهم مواقع في منطقة حوض الأشراف، ومنطقة جبل صبر الواقعتين تحت سيطرة المقاومة الشعبية.

وتشهد تعز (جنوب) اشتباكات عنيفة بين أفراد المقاومة الشعبية ومليشيات الحوثي التي تحاول فرض سيطرتها على المحافظة، حيث أسفرت هذه المواجهات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، بينهم مدنيون.

من جهة أخرى، قام اللواء الركن محمد علي المقدشي رئيس أركان الجيش اليمني بزيارة إلى اللواء 23 في محافظة حضرموت (شرق)، حيث أكد أن الحكومة اليمنية مصرة على إصلاح المؤسسة العسكرية، وأنه سيتم إبلاغ الضباط الذين أخرجتهم مليشيا الحوثي من معسكراتهم من أجل العودة لمقارهم وافتتاح معسكرات لاستقبالهم.

وفي خضم المعارك الدائرة في اليمن، أكد تقرير صادر عن مركز "أبعاد" للبحوث والدراسات أن أكثر من ستة آلاف يمني قتلوا منذ هجوم الحوثيين وقوات صالح على المحافظات الجنوبية في البلاد.

كما أكد أن ثلثي جنود الجيش اليمني غادروا مواقعهم العسكرية إلى منازلهم، منذ سيطرة الحوثيين وقوات صالح على صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات