قالت الأمم المتحدة الاثنين إن نحو 25 ألف شخص فروا من مدينة الرمادي العراقية بعد هجوم تنظيم الدولة الإسلامية عليها، وإن أغلبهم اتجهوا صوب بغداد.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في العراق إن الأموال اللازمة لمساعدتهم بدأت تنفد، وإن مخزونات المساعدات انتهت تقريبا.

يأتي ذلك في وقت قالت فيه عضوة مجلس محافظة الأنبار إيمان كردي لوكالة الأناضول إن "أكثر من ثمانية آلاف أسرة نزحت من الرمادي بسبب الأحداث الجارية وسيطرة تنظيم الدولة على المدينة بشكل كامل".

وسيطر تنظيم الدولة على كامل مدينة الرمادي بما فيها المقرات الأمنية والدوائر الحكومية وبيوت المسؤولين، ومقر قيادة عمليات الأنبار ومقر اللواء الثامن التابع للجيش، في حين انسحبت القوات الأمنية إلى قاعدة "الحبانية" الجوية شرقي الرمادي.

المصدر : وكالات