قال أحمد عبيد بن دغر النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن إن مجموعات قيادية في الحزب بدأت ترى أنه لم يعد مناسبا استمرار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح رئيسا للحزب.

وأكد بن دغر أن فكرة تخلي صالح عن منصبه قد نوقشت مرارا، ودعا إلى عقد المؤتمر العام للحزب وانتخاب قيادة جديدة عندما تتهيأ الظروف المناسبة لذلك.

وطالب بن دغر جماعة الحوثي بالاعتراف بالشرعية الدستورية والالتزام الصريح بقرار مجلس الأمن والقرارات الأخرى، حرصا على وحدة اليمن وأمنه واستقراره.

وبن دغر واحد من عدة شخصيات قيادية انشقت عن صالح وأيدت عملية عاصفة الحزم التي نفذها تحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين وأتبعها بعملية إعادة الأمل.

ومن بين هؤلاء وزراء ونواب على علاقة وثيقة بصالح، في مقدمتهم النائب محمد ناجي الشايف أبرز مشايخ قبيلة بكيل اليمنية، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر، والشيخ سلطان البركاني.

المصدر : الجزيرة